كراسي القش موضة قديمة تعود بأشكال مبتكرة



اشتهرت في الفترة الأخيرة في الديكور موضة الكراسي المصنوعة من الحبال والخشب والقش، وهي موضة قديمة عادت من جديد لتأخذ مكانها في ديكور المنزل، حيث تعطي هذه الكراسي جمالا للمكان وبساطة، مع راحة في الجلوس.
هذه الكراسي كانت في السابق تستخدم في جميع المنازل ولا يخلو منها منزل، لكن بعد فترة تراجعت موضتها، والآن بعد تلك السنوات عادت مرة أخرى لتغزو الديكورات الحديثة ، لأن هذه الكراسي المصنوعة من الحبال تتميز بخفتها وجمالها وإعطائها المكان بساطة وجمالا، وهي تستخدم غالبا في غرفة جلوس العائلة وفي بعض الأحيان في غرفة الضيوف الصغيرة .
تطور تصميمات هذه الكراسي عن السابق وظهورها بألوان مغايرة جعل عددا من أصحاب البيوت يقبلون عليها، ويستخدمونها في المنازل، ففي السابق كان لها لون واحد، وهو لون الحبال المصنوعة منها، والآن دخلت عليها ألوان عدة بحسب اختيار الزبون أو المرأة، كما أصبحت متعددة الأشكال والألوان بما يتناسب مع ديكور كل منزل، وأضيفت لها مخدات صغيرة تزيدها جمالا، مشيرة إلى أن صديقاتها يتنافسن في اختيار أجمل النقوش، ويخترن أنواعاً ذات نقوش بارزة لتضفي على مجالسهن ملامح جمالية.
إن الإقبال على اقتناء الكراسي أصبح ملحوظا، وأكثر ما يطلبها النساء، وأن هذه الكراسي تعرف بالشد، ويقوم المصنع لها بشد الحبال بطريقة معينة لتضمن تماسك الكرسي، وتعطي شكلا وجمالا مريحة عند الجلوس عليها، كما أصبح يدخل عليها بعض الأفكار الجديدة التي تجذب الزبون، من ألوان مختلفة ومخدات ونقوش وغيرها.
تتعدد تصاميم الكراسي بحسب حجم الغرفة في المنزل، وتوضع غالبا في غرفة الجلوس، إن هذه الكراسي لها مظهر جميل، ومريحة أثناء الجلوس والنوم، وقد هجرها الناس مع تطور المستلزمات المنزلية، ولكنها باتت مطلباً للبعض حالياً، نظراً لجودتها، وعدم حاجتها
الصيانة الدائمة
الموضة أن ديكور البيت يفصح عن هوية وشخصية صاحبه المنزل وأهله، سواء من خلال الذوق العام للديكور، أو حتى في وصف الحالة الاجتماعية، إلا أن الكثيرات يهملن الاعتناء بالديكورات العامة للمنزل وتحديثها بين الحين والآخر، رغم أن أهميتها لا تقل عن أي شيء آخر.
وبينت أن الاعتناء بالتراثيات القديمة ومحاولة وضع شيء منها في البيت من لوحات أو كراسي أو تخصيص جزء منها في البيت للتراثيات، من الأمور الجميلة في عالم الديكورات، التي تكسب البيت جمالا يجمع بين الحاضر والماضي.
وكراسي القش والمعدن وكراسي الحبال أكثر مكان يتناسب معها في البيت هي غرفة الجلوس، ولابد أن يختلف شكلها وألوانها عند وضعها بغرفة الضيوف، حيث تكون ألوانها جميلة تجعل الضيف يعرف أنه في غرفة استقبال للضيوف، ولابد من إضافة مع الكراسي لوحة تراثية مع زينة من إكسسوارات تراثية قديمة، ويمكن أن يكون البساط حديثا، ولكنه بتصميم تراثي قديم، بحيث تجعل الغرفة بكاملها تراثية بإكسسواراتها وكمالياتها وهذا كله يعود لذوق ربة المنزل .
الكراسي المعدنية
تعددت أشكال الكراسي المعدنية كما هو حال جميع قطع الأثاث المنزلي فقد أصبح المعدن الآن يتمحور ويصاغ بطرق عدة لتأخذ شكلا جميلا لتصميم الكراسي والمقاعد المنزلية تضيف المزيد من الجمال على منزلك تحديدا اذا كان تنجيد هذه المقاعد يتماشى مع باقي قطع الغرفة الموجود بها، ومن أهم ما يميز هذه المقاعد أن تكلفتها بسيطة والاعتناء بها كذلك وعملية.
الكراسي الخشبية
عرفت الكراسي الخشبية منذ القدم لكن الآن التفنن يكمن بطريقة استخدام الخشب لاظهار المقعد بأجمل صورة. لكن الخشب يحتاج الكثير من الرعاية والاهتمام حتى لا يتلف مع العوامل الجوية بالاضافة لمراعاته من الكشط والتجريح بالادوات الحادة .
كراسي القصب بامبو
مقاعد في غاية الجمال والروعة وغالبا ما تستخدم للوضع على الشرفات والحدائق للاحساس بالطبيعة أكثر، كما أنها تستخدم للوضع في الممرات ومداخل المنزل كنوع من اللمسات الجمالية، بالاضافة لأنها في وقتنا الحاضر أصبحت تستخدم كغرف كامل للجلوس.
تجديد الكراسي المنزلية
وغالباً ما يتسلل الملل والاكتئاب إلى نفسك عندما تفقد بعض قطع الأثاث في المنزل رونقها وجمالها وتتمنين أن يبدو المنزل زاهياً وأنيقاً.. وما أحب أن يكون التجديد غريباً وبعيداً عما اعتادت عينك رؤيته في منازل الصديقات والأقارب.
عندما تفقد بعض كراسي المنزل رونقها. فالخشب أصبح بحاجة إلى طلاء جديد، والقماش يبدو باهتاً وقديماً، ولكن الكرسي مازال صلباً ومتيناً.
إذاً ما رأيك في قميص جميل وأنيق نلبسه للكرسي ليبدو بشكل جديد ومختلف، مقتصدين وقتاً ومالاً في عملية التغيير لدى محلات المفروشات.
أسلوب قديم ضمن تصاميم حديثة
الفكرة ليست حديثة ولها تاريخها القديم، فلو عاودتك الذكرى لأيام كنت تقضينها أنت وإخوتك في بيت جدتك الدافئ الجميل لتبادر إلى ذهنك كيف كانت تلبس كنبها قميصاً من القماش الخفيف، ويكون قابلاً للفك والغسيل بسهولة لتحمي القماش الأصلي مما تقدمه لكم من الشيكولاته والحلويات والعلكة التي تحبون تناولها.