هذا إذا كنتم ممن يهتمون برضى الله فسوف تفهمون وتصدقون ما سأقول وستقومون بنشر هذه الرسالة

وأن لم يكن الله عز وجل يشغل بالكم كثيرا فقوموا بالاستهزاء

والسخرية مما سأقول
وقوموا بحذف الرسالة دون حتى مراجعة الفطرة التى فطرنا الله عليها

هذه المعلومات ليست حرب اقتصادية وليس لها اى اغراض دنيوية خاصة بل كل
ما تهدف

اليه هو اتقاء الله عز وجل وتجنب الشبهات والابتعاد عن
المنكر

لقد قام بعض العلماء بتحليل مشروب فيروز

وهو ماء شعير بطعم الفواكه

مشهور جدا فى الوطن العربى

ووجد به نسبة ضئيلة من الكحول


ولقد قام احد المسئولين فى قناة أقرأ

الفضائية بالتصريح أن الفيروز حرام لما تحتويه على نسبة من الكحول
وعند مراجعة القانون وجد انه لم يتم الاعلان ان الفيروز خالية من الكحول


بل لقد تم وضع هذا التنبيه على مشروب البيريل فقط

حيث توجد عليه عبارة

ماء شعير خالى من الكحول
العبارة لم تتم كتابتها على مشروب الفيروز بالرغم من ان الشركة المنتجة
لكل من المشروبين هى شركة واحدة و عند
مراجعة القانون لم نجد عليهم جنحة قانونية
ولقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام
ما كان كثيره مسكر فقليله حرام
والكثير من هذه النسبة الضئيلة من هذا الكحول مسكر اذن فقليله حرام

ولقد أمرنا الرسول عليه الصلاة والسلام أيضا بجتناب الشبهات

لذا يا أخوانى فأرجو بتجنب شرب هذا المشروب كما أمرنا الله عز وجل
وأرجو ألا تأخذنا العزة بالأثم
وارجو أن يقوم بمراجعة كلامى هذا من يملك القدرة على تحليل

محتويات هذا

المشروب ليتأكد وكذلك مراجعة وجود عبارة خالى من الكحول على
مشروب البيريل وعدم

وجودها على الفيروز
مع التنويه أن الشركة الصانعة لكل منهما هى شركة الأهرام والتى نفسها
تقوم بصناعة البيرة

كما ان طريقة صناعتهما تشبه كثيرا صناعة البيرة ويتم تخميرهما بالفعل ثم يتم


نزع الكحول كاملا من البيريل ونزعه جزئيا أو عدم نزعه بالنسبة للفيروز
أرجو من اخوانى أن يقوموا بنشر هذه الرسالة لجميع معارفكم وأصدقائكم
وذلك لتجنب
الخطيئة عن جهل وهذا إذا كنتم ممن يهتم برضى الله عز وجل
للمراجعة

ايضا قام الأساتذة في كلية طب عين شمس بتحليل هذا المشروب و وجد به نسبة 1% من
الكحول
يعنى حرمة شرب هذا المشروب لكل من علم ذلك,كما انه قد حذر اكثر من شيخ ثقة
على سبيل المثال الشيخ محمد حسين يعقوب..وكان ذلك فى محاضرة لفضيلته بعنوان (الجد يا شباب)

ممن لا يُشك فى نزاهتهم..حذرونا ايضا فاناشدكم توخى الحذر

اللهم بلغت اللم فاشهد

و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته