قطع شوكلاته
الذكريات تبكي وتضحك...كانها مسرحيه فصل يبكي وفصل يضحك والعبرة بالنهايه.........
يااااااااااه كم اشتاق لضفائري وفستاني الوردي والشرابي الابيض ذو شرائط بيضاء............
ياااااااااااه عطر امي وحضن ابي كم اشتاق لرائحة الكعك تملئ بيتنا لانه اول عيد ميلاد لي..........
كم اشتاق لشمعه وامنيه تمنيتها وعروستي الشقراء رفيقتي وامينة على اسراري ...............
يااااااه بنت الجيران رفيقة العمر وخطط ومؤمرات وعقوبات ......................
يااااااااااااه بيت جدي ورائحة البسكويت والكحك لان غدا العيد..........................
يااااااااااه مازالت لمسات يد جدتي على شعري تضفره لي حتى اكون اميراتها الحلوة................
يااااااااااه فنوس رمضان النحاس ذو الزجاج الملون يعلقه والدي على الباب لان ثواني ينطلق صوت المدفع في اول يوم رمضان..........
ياااااااااه معلمتي الرقيقه الجميلة التي كانت دائما تكافئني................
ياااااااااااه ازاهار حديقتنا العطرة عندما تموت واحدة كنت ابكي واذا زرعنا واحده اخر اعطي لها اسما....
نعم طفولتي حيث العالم الوردي والامان والدفئ والاحلام اتمنى لو اغمض عيني وافتح ارجع تلك البنت التي تجري في البيت عندما جاء ابوها من العمل تحضنه وكانه سافر لمدة طويله فيقبلها على جبينها ويعطيها
قطع شوكلاته