السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ومغفرته ورضوانه
أولا الناس هنا وحشتني جدا وربنا يعلم كدا بجد
وبعتذر عن فتره غيابي بس الايام اللي فاتت كانت ملغبطه والله اعلم اللي جاي شكله ايه
لكن مهما كان المشاغل لازم اسرق نفسي ولو نص ساعه اخد رأيكم في كل شئ بكتبه
عشان يهمني بكل المقاييس
وجايبلكم قصيده ياريت يبقي احساسكم بيها داخل النجع وبس
ومتأثرش في حد بمجرد خروجه من الموضوع
لاني يعز عليا ان حد فيكم يزعل او يبقي جواه حزن عشاني او تاثرا بالكلمات
وعلي فكره ده لون ياجماعه في شعري مش هينفع اغيره مهما قولتلكم
بس علي حسب الاستفزاز لمشاعري واحساسيسي
والله المستعان
عشان متزهقوش اسيبكم مع القصيدة
:)


>> لم يعد الشعرُ فني !! <<



1



- أنا لم أخن ْ -

أنا لم أخنْ وَعدنا ..
انا لم أ ُضيع عَهدنا ..
بل أنني عشت ُ الحياة ِ
مُعذبا ً
وباكيا ً
علي بقايا حُبنا !!


2

- لِِما يا أنا -
ماذا فَعلتْ ؟!
كي تطعنيني بالخيانة ْ .. وبالهروب ِ
من المحن ْ ..
وبأنني سلبي .. وخائن ْ.. بل جبان ْ
وبعتُ حُبك للزمن ْ..
لو ان حقا ً.. قد بعتُ حُبك
للقدر ْ
فأنا من دفع الثمن ْ
!!

3

- لِِما يا أنا -
غرستي خِنجر اتهامك
بخاصرتى ..
وأضحت أعز من أ ُحب
قاتلتي ..
وقالت ْ على ّ
مُجرما ً
فذرفت من عيني دموعا ً
بل دَمَا ً
وصرخت ُ - آآه - مُتألما ً
وسألتها
:
لِِما يا أنا



4



- لِما يا أنا -
لا تذكرين ؟!
الحب َ والتنهيد واحساس َ
الحنين ْ..
وقضاء أيام ٍ في جوف ِ عشقي
، داخل الحضن ِ الأمينْ ..
لكن ياعمري ..
كان هذا من زمن ْ..
فالآن دقائقي لا تمر
والثوانى
لا تلين
!!

5


- لِما يا أنا -
قلتي كلاما ً ..
هدني
وعندما سمعته
زهلت جدا !!
فحرفك بقوة ..
طعنني
وركعت علي ركبتاى ّ
انتحب ْ
وسألت ربي ان أموت
لكنه
لم يستجب
!!

6

- لِِما يا أنا -
غبتي عنى ؟!
عدتي غريبة
أشكال حَرفك مكتوبة ْ
كطلاسم ِ عجيبة
كُنتي منى
قد كُنتي مثل الشعر ِ
مألوفه بحورك كُلها
الآن انتي مُبهمه
ولم يعد ْ الشعر ُ فنى
!!


7

- لِِما يا أنا -
ماذا فعلت ؟!
من سطح جِِلدي مُغرمٌ .. حتي
النخاع ْ
انا بعد حُبك تائه ٌ .. انا ليس لي إلا
الضياع ْ
وبعد ذلك تطعنيني بالخيانه
وبالهروب ِ
وتأبي بسماع الدفاعْ
إذن فالآن اسمعيها
- ياحب عُمري -
.:|| الوداع ||:.



بقلم / أحمد رضا شعبان



19/7/2008