معنى ( لعن الله من ذبح لغير الله ).
السؤال : يقول صلى الله عليه وسلم : ( لعن الله من ذبح لغير الله ) ما هو المقصود من ذلك ؟ وهل الذبح للضيف يكون من الذبح لغير الله ؟


الجواب :
الحمد لله
"المقصود من الحديث : تحريم الذبح لمن مات من الأنبياء والأولياء ؛ رجاء بركتهم ، والذبح للجن ؛ إرضاء لهم ، ورجاء قضائهم للحاجات ، أو دفعاً لشرهم ، فإن هذا شرك أكبر يستحق فاعله لعنة الله وغضبه .
أما الذبح للضيوف إكراماً لهم ، أو للأهل توسعةً عليهم ، والذبح تقرباً إلى الله من أجل أن تجعل صدقة على الأموات يرجى ثوابها من الله للحي والميت ، فهذا جائز ، بل هو إحسان يرجى ثوابه من الله ، وهكذا الضحايا يوم النحر عن الأموات والأحياء .
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد ، وآله وصحبه وسلم " انتهى .
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ، الشيخ عبد الرزاق عفيفي ، الشيخ عبد الله بن غديان ، الشيخ عبد الله بن قعود .
"فتاوى اللجنة الدائمة" (1/196) .
وجاء في "فتاوى اللجنة الدائمة" أيضاً (1/225) :
" يجوز ذبح الذبيحة للضيف ويذكر اسم الله عليها عند الذبح ، وليس ذلك داخلا في عموم قوله تعالى : ( وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ ) ، بل المقصود في الآية ما ذبح لغير الله ، كالذبح للأموات ونحوهم تقربا إليهم ، أما الذبح للضيف ، فالمقصود به إكرامه لا عبادته ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر بإكرام الضيف .
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد ، وآله وصحبه وسلم " انتهى .
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ، الشيخ عبد الرزاق عفيفي ، الشيخ عبد الله بن غديان ، الشيخ عبد الله بن قعود .
وللفائدة ينظر جواب السؤال رقم (44730) .
والله أعلم .





الإسلام سؤال وجواب