رسوم كرتونية مسيئة للنبي محمد طرحت مسألة "حرية التعبير"

قدمت السفيرة الاسرائيلية لدى النرويج ميريام شومرات شكوى لهيئة الاشراف على الصحافة بسبب رسم كرتوني يصور رئيس الوزراء الاسرائيلي أهود أولمرت على أنه ضابط في معسكر نازي.
وقالت شومرات لبي بي سي ان الرسم الكرتوني الذي نشر في صحيفة داجبلاديت التي تصدر في العاصمة النرويجية أوسلو يتجاوز حدود حرية التعبير، وانه يستدعي التقديم للمحاكمة في بعض الدول الاوروبية.
ونقلت اذاعة ان ار كي الحكومية النرويجية عن محرر الصحيفة القول ان الرسم الكرتوني لا يتجاوز حدود حرية التعبير.
وقد تقدمت السفيرة شومارت بشكوى الى هيئة الصحافة النرويجية بعد نشر الرسم في 10 يوليو/تموز الجاري.
وقالت شومرات في مقابلة مع برنامج "أوروبا اليوم" في اذاعة بي بي سي انه لا يمكن مقارنة انتقادها بالاحتجاجات التي عمت العالم الاسلامي بسبب نشر الرسوم الكرتونية الدنماركية المسيئة للنبي محمد.
وقال لارس هيل نائب رئيس تحرير صحيفة داجبلاديت ان الصحيفة تأخذ الشكوى الاسرائيلية مأخذ الجد ولكنها لا تعتقد ان الهيئة التي تنظر في الشكوى ستجد الصحيفة مذنبة.
ويصور الرسم الكرتوني أولمرت واقفا على شرفة معسكر اعتقال، يحمل بندقية قناص بينما يستلقى رجل ميتا على الأرض.
ويشير الرسم الى مشهد في فيلم "قائمة شندلر" الذي أخرجه ستيفين سبيلبيرج والذي يطلق فيه امر نازي النار على أحد المعتقلين اليهود لمجرد التسلية.

__________________
منقول