لوس انجليس (ا ف ب) - وجهت التهمة الى اميركي لانه ترك طفله محبوسا في سيارة ارتفعت داخلها دراجات الحرارة للذهاب الى السينما لمشاهدة فيلم "باتمان" الاخير على ما اوردت الصحف المحلية في ولاية يوتاه (غرب).

وذكرت صحيفة سالت ليك تريبيون ان ديفيد فارنام ترك ابنه جاوستن البالغ من العمر سنتين في سيارته المركونة في موقف احدى صالات السينما في عاصمة يوتاه مساء السبت ليتمكن من مشاهدة "باتمان الفارس الغامض" الفيلم السادس في سلسلة مغامرات الرجل الوطواط منذ 1989.

وقد اخطر احد المارة الشرطة التي جاءت لنجدة الطفل الذي كان يبكي والعرق يتصبب منه بحسب الوثائق القضائية التي استندت اليها الصحيفة. واشارت الى ان نوافذ السيارة كانت مغلقة والحرارة بداخلها تتجاوز ال 30 درجة مئوية.

وقطعت الشرطة عرض الفيلم واوقفت فارنام (23 عاما) ووضعته في الحبس كما وجهت اليه تهمة الاساءة الى طفل.

وفيلم "باتمان الفارس الغامض" حطم كل الارقام القياسية في مبيعات التذاكر في اميركا الشمالية خلال عطلة نهاية الاسبوع الماضي اذ بلغت ايراداته 158,4 مليون دولار في ثلاثة ايام.