دواءً عشبياً لعلاج السكري

تمكن باحث أردني من تصنيع دواء جديد لمرض السكري مكون من النباتات الطبيعية المحلية، ويعتبر الدواء «غذاء طبيعياً»



أثبت فعاليته خلال التجارب على العديد من المرضى من خلال تخفيضه لنسبة السكر في الدم والبول.



ويتألف العلاج من 32 نوعاً من الأعشاب والنباتات الطبيعية تم تركيبها من خلال برنامج كمبيوتر وأثبتت قدرتها على معالجة مرضى السكري، بحيث تم تخفيض نسبة السكر لدى العديد من المرضى الذين استخدموا هذا العلاج.



وقال الباحث الأردني الدكتور عوض منصور صاحب الدواء ان هذا العلاج تم تداوله في الاسواق العالمية على شكل كبسولات من الأعشاب الطبيعية كغذاء صحي، مشيراً الى قدرته ـ بإذن الله ـ على شفاء الأنواع الثلاثة من مرض السكري.



وما يزيد من نجاح هذا الدواء انه لم تسجل له أي آثار سلبية على المريض وهو يعمل على تنظيم السكر في البول ويقوي الجسم وينشطه ويقوي القلب ويمنع التجلطات ويحول دون الفشل الكلوي لدى مرضى السكري ويحسِّن أداء الكبد ووظائفه ويمنع الضعف الجنسي لدى مرضى السكري ويقلل من نسبة الكوليسترول والدهون وحامض البوليك ويخفض من تكرار التبول ويمنع ضعف البصر والعمى لدى مرضى السكري.



وبحسب الباحث الاردني فإنه تمت دراسة سريرية للعلاج على مجموعة من المتطوعين، وكانت النتائج جيدة كما تم فحصه مخبرياً في جامعة فرايبورغ الالمانية وثبت خلوه من السميات والآثار السلبية على الجسم.



وقال الدكتور عوض منصور ان حقوق الاختراع والاكتشاف مسجلة باسم المكتشف وينتج في كندا وهو الآن متداول في بعض الأسواق في العديد من دول العالم

>>>>
منقول للافادة