هل يمكن التعرف على الثعبان السام من غير السام ؟

للإجابة على هذا السؤال نحتاج لمعرفة الكثير من الحقائق عن الثعابين وعن تركيبتها وأشكالها ، ومن الصعب جداً على الشخص العادي التعرف على الثعبان السام من غيره إلا أن هناك حقائق بسيطة يمكن أن تسهل هذه العملية وتمنحنا القدرة على التعرف على الثعبان السام من غيره ، من هذه الحقائق ما يلي :

¨ طريقة السير فكل الثعابين التي تسير بطريقة جانبية سامة .

¨ اللون فمعظم الثعابين ذات اللون الأسود خطرة وسامة ، وكذلك الثعابين ذات الألوان البراقة .

¨ الثعابين التي تفرد منطقة الرقبة مثل الكوبرا تعتبر خطرة وسامة .

¨ الثعابين ذات الملمس الخشن خطرة وسامة .

¨ الثعابين ذات الرأس الدائري سامة .

¨ الثعابين ذات الطرف المجلجل سامة .

¨ معظم الثعابين ذات الأشكال الغريبة تكون في الغالب سامة وخطرة .







كما يمكن التعرف على الثعابين السامة من غيرها من المراجع المتخصصة وكتب الثعابين التي تعرف القارئ بالثعبان السام من غيره ، وهناك أيضاً الأهالي فهم اعلم بالثعابين الخطرة التي تعيش بجوارهم من غيرهم ، لعل هذه النقاط هي أهم النقاط التي يمكن التعرف بها على الثعبان السام من غيره إلا أن هناك نقاط أخري اكثر دقة هي عائلة الثعبان ووجود الأنياب والشكل العام والتركيبة الحرشفية والتركيبة اللونية …


حلـــب السم


الثعابين السامة يمكن استخراج السموم منها عن طريق حلبها من الأنياب ، والثعابين المستحلبة عادة ما تكون من الثعابين ذات الأنياب الأمامية مثل الأفاعي والكوبرا ، وطريقة الحلب تكون عن طريق وضع كوب أو قمع في فم الثعبان بحيث تلامس حافة الكوب سقف الحلق خلف الأنياب مباشرة مما يوحي للثعبان بأنه يعض على شئ ما ومن ثم الضغط على منطقة معينة بالرأس لتحفيز الثعبان على إفراغ السم الموجود بالخزان الخاص بالسم …

وقد يتساءل البعض : هل عند حلب السم لا يصبح الثعبان خطراً ؟
إن الثعابين عند حلبها أو عند إفرازها للسم تبقي احتياطي كاف لديها لتستخدمه عند الحاجة وهي لا تفرغ السم الموجود لديها إلا بنسب معينة .



الوقاية من الثعابين


الوقاية من الثعابين أمر هام فقد قيل درهم وقاية خير من قنطار علاج ، والوقاية سهلة لو حرصنا على عدة أسس أهما التأكد انه لن يصيبك إلا ما كتبه الله عليك وان ما حدث هو قدر لا بد من تقبله بحلوه ومره ، أما سبل الوقاية فهي كثيرة جداً لعل من أهما الأخذ بالحديث الشريف الذي جاء فيه ( أن رجلاً جاء إلى النبي صلي الله عليه وسلم وقال : يا رسول الله ماذا لقيت من عقرب لدغتني البارحة فقال له النبي صلي الله عليه وسلم : أما إنك لو قلت إذا أمسيت أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق لم تضرك ) ، أما السبل الأخرى فيمكن إجمالها فيما يأتي :



¨ عدم العبث مع أي ثعبان تراه .

¨ اللعب بالثعابين ليست مفخرة أو شجاعة فأحرص على عدم اللعب مع كائنات قد يؤدي خطأ بسيط منك إلى موتك .

¨ عدم التجول في الأماكن التي توجد بها ثعابين دون لبس حذاء مناسب .

¨ عدم الجلوس حول البرك والمستنقعات ليلاً .

¨ عدم تقليب الصخور أو إدخال يدك في الجحور إلا بعد التأكد من خلوها من الكائنات الخطرة .

¨ لا تحاصر أي ثعبان أو تتحرش به فقد يؤذيك .

¨ لا تحاول الإمساك بأي ثعبان حتى تتأكد من موته وتجنب إمساكه باليد فقد تتأذى حتى لو كان ميتاً .

¨ لا تخرج للصيد أو النزهة بمفردك .

¨ تأكد من وجود شنطة الإسعافات الأولية معك أينما ذهبت .

¨ تذكر دائماً حمل أرقام المستشفيات والجهات المختصة بعلاج السموم .

وأخيراً يجب أن تعرف أن العلم سلاح فلو تعرف الشخص على أنواع الثعابين وخطورة كل نوع منها وأماكن تواجدها وطريقة معيشتها وكيفية التعامل معها لكان ذلك حرزاً له منها بمشيئة الله سبحانه وتعالي .




عضــة الثعبـان السـام


العضة هي اللدغة واللسعة ، واللدغة قد تكون للثعبان السام أو غير السام ، وهنا يجب أن نتوقف قليلاً فكيف يمكن أن نميز أن هذه لدغة ثعبان سام ؟

هناك العديد من الأمور التي قد تشير إلى كون الثعبان سام من عدمه هذه الأمور هي :

¨ عمق الجرح : عمق الجرح عامل مهم فالملدوغ يشعر باللدغة أو العضة وهل هي سطحية أم غائرة نظراً لأن الثعابين السامة لها أنياب لحق السم ولا بد من إدخالها في الجسم حتى تتمكن من حقن السم .

¨ الألم : دائماً ما تصاحب لدغات الثعابين السامة الشعور بالألم والحرقة في مكان اللدغة نظراً لتفاعل الحوامض والأنزيمات ، ولكن قد يحدث أن تحدث عملية اللدغ دون أي آلم وهنا لابد من الحذر والحيطة والتأكد عن طريق الفحص الطبي .

¨ الورم : معظم الثعابين عند لدغها تحدث ورماً في مكان اللدغة يختلف هذا الورم من نوع لأخر فقد يكون كبيراً وقد لا يظهر أي ورم إطلاقا ، مع العلم أمور الورم قد يحدث نتيجة عضة ثعبان غير سام .

¨ تغير لون الجلد : فهي معظم حالات اللدغ يحدث نوع من تغير لون الجلد حيث يميل لون الجلد في المكان المصاب الأمور الاحمرار ثم الزرقة الأمور أمور يسود .

¨ الأعراض المصاحبة للدغ : تظهر العديد من الأعراض عند حدوث لدغة ثعبان سام هذه الأعراض قد تزداد مع مرور الوقت ، وهي كثيرة ومتنوعة منها ضيق التنفس والتعرف الشديد والمغص والآم المفاصل وحرقة وحكة شديدة وقد يحدث نزيف خارجي أهمها داخلي مع تعرق ودوار وشعور بالغثيان وقد يصاب الملدوغ بغيبوبة

¨ شكل العضة : للثعابين السامة أنياب يجب أن تضعها في جسم الملدوغ لتفرز السم عن طريقها ، هذه الأنياب تهر في كثير من الأحيان بشكل واضح مكان اللدغة .

¨ الفحص الطبي : لابد من الفحص الطبي حتى ولو لم نشعر بأي من الأعراض المصاحبة للدغة الثعبان السام فالفحص الطبي هو أفضل وسيلة للتأكد من سمية الثعبان من عدمه .

وفي حالة التأكد من لدغة الثعبان وسميته هناك إجراءات يجب اتباعها تعرف بالإسعافات الأولية ونصائح للشخص الملدوغ تخفف من سريان السم في الدم منها تبريد الجزء المصاب ووضعه في منطقة منخفضة عن القلب وعدم الخوف والكثير من الأمور التي يجب علينا معرفتها فقد نحتاج إليها في يوم من الأيام نسأل الله أن يجنبنا كل مكروه إنه على كل شيء قدير .



عـلاج عضــة الثعبـان السـام

لم يخلق الله داء إلا ومعه الدواء ، هناك طرق مختلفة لعلاج لدغة الثعبان السام منها :




¨ العلاج الديني بالقرآن والسنة :

يعتمد العلاج الديني على ما ورد في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة فيما يعرف بالرقي أو الرقية ، يقول سبحانه وتعالي في كتابه العزيز ( وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا ) ويقول عليه الصلاة والسلام :" خير الدواء القرآن " رواه ابن ماجه في الطب باب الاستشفاء بالقرآن .



أما الأحاديث الشريفة التي وردت في هذا المجال فهي كثيرة منها حديث عائشة رضي الله عنها قالت :" رخص رسول الله صلي الله عليه وسلم في الرقية من الحية والعقرب " ، وعن جابر بن عبد الله يقول :" رخص النبي صلي الله عليه وسلم في رقية الحية لبني عمرو " ، ومن الرقية التي وردت أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك 7 مرات ، بسم الله أرقيك من كل شئ يؤذيك ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك بسم الله أرقيك .

¨ العلاج الشعبي المتعارف عليه قديماً وحديثاً :

العلاج الشعبي هو عبارة عن تداوي بالأعشاب والمواد الطبيعية دون الحاجة لأي مواد مصنعة ، وعرف العلاج الشعبي منذ آلاف السنين وناقلته الأجيال فيما بينها ، هذه المواد بعضها قد ثبتت فوائده أما ما تبقي فقد يكون لها بعض الأثر أو قد لا يكون ، ومن المواد التي ذكرت في كتب التراث وكتب التداوي بالأعشاب التي تفيد في علاج أو تخفيف لدغة الثعبان السام ما يلي :

الثوم – الحبة السوداء – العسل – الكبريت – الصنوبر – الحنظل – الفجل – الكراث – البصل – الشعير – الخل – حب الرشاد .

¨ العلاج الطبي :

لا يعتمد العلاج الطبي على إعطاء المصل المضاد للملدوغ فحسب بل هو عملية معقدة تحتاج للكثير من الإجراءات التي من أهمها ضرورة معرفة نوع الثعبان لإعطاء المصل المناسب لسميته وكذلك الإسعافات الأولية وصحتها وحالة الشخص المصاب كسنه وقوته ومكان اللدغة ومدي تمرس الطبيب المعالج في هذه المجال وعلاج الأضرار الجانبية للملدوغ كعلاج الصدمة العصبية وعملية نقل الدم والصفائح الدموية وغير ذلك من أمور تتبع الإجراءات العادية التي تعرف بلغة الطب بـ ABC .



الثــعبان و الانســـان


علاقة الإنسان بالثعابين علاقة قديمة بدأت منذ خلق الله الأرض وما عليها فقد ورد في الكتب أن إبليس عندما اغوي سيدنا أدم أدخله الثعبان ، كما إن الثعابين قدست لدي بعض الشعوب وخصوصاً البدائية حتى أصبحت آلهة ورسل وما إلى ذلك …

وقد دخلت الثعابين في حياة الإنسان في مجالات شتي منها الفلك وسيرة الحضارات والديانات والعلاج ، والنواحي التجارية ، والصناعات وخصوصاً الصناعة الدوائية والجلدية ، والسياحة ، والغذاء ، والشعر ، والفنون الجميلة ، والملابس حتى أصبحت الثعابين موضة عام 2000 في دور الأزياء الكبرى ، وصناعة الأفلام وقد شاهد الكثيرين منا فيلم الأناكوندا وفيلم الكوبرا وأفلام العرب التي كان للثعابين دور أساسي فيها …






مجالات عدة يصعب حصرها جميعها تشير إلى إن علاقة الثعابين بالإنسان قوية وأن الإنسان قد استفاد من الثعابين في كثير من الأمور ، ومن الطريف إن نذكر في هذا المجال إن هناك من يعيشون على الثعابين لعل من أبسط الأمثلة على ذلك الحاوي الذي يراقص الكوبرا على أنغام موسيقاه ( مع العلم إن الثعابين لا تسمع ) لكنها أرزاق قسمت …




الثــعبان و الحــيوان


غريب جداً ما نراه من خوف سائر الحيوانات من العابين حتى ولو كانت تراها لأول مرة ، وهي فطرة وضعها الله في خلقه ، إن علاقة الثعابين بالحيوانات الأخرى علاقة متبادلة نجد فيها الكثير من النوادر والطرائف فالطيور عند مهاجمة ثعبان لأعشاشها تصرخ وتشاركها بذلك كل الطيور المحيطة لها من نفس نوعها وكذلك القردة وعلى الرغم من ذلك ومع خوف معظم الكائنات الحية من الثعابين إلا أن الله قد سخر عليها ما هو أقوي منها فهناك من الطيور والحيوانات من تفضل الثعابين في غذائها وتفضلها عن غيرها وتبحث عنها ، ومن الصعب تحديد جميع المخلوقات التي تتغذى على الثعابين إلا أننا يمكن إن نذكر بعض الأنواع التي منها :

¨ ابن عرس WEASELS .

¨ الغرير BADGERS .

¨ السرقاط SURICATES .

¨ الراكون RACCONS .

¨ النمس MONGOOSES .

¨ الحيوان المدرع ARMADILLOS .

¨ القنفذ HEDGEHOGS .

¨ البوم OWLS .

¨ الصقر الكاتب SECRETARY BIRD .

¨ الطائر الجواب ROAD RUNNERS .

¨ القطط بأنواعها CATS .

¨ الورل MONITOR .

¨ وحش جيلا GILAS MONSTER .

¨ الضفادع والعلاجم FROGS – TOADS .

¨ العنكبوت SPIDERS .




ومن اطرف ما في علاقة الثعابين بالحيوانات الأخرى هو القدرة على التعايش مع بعضهم البعض في جحر واحد فقد يعيش فأر مع ثعبان لا يشعر بالجوع ولكن هذا التعايش لا يلبث أن ينتهي بمجرد إحساس الثعبان بالجوع .


منقول