عندمــا نسافر بعيداً حيث الهــدوء التــام

نــرى من حولنــا في صمـــتٍ محيــّر

نـــرى وجوهــم وقد غطاهــم الهــم

نود سؤالــهم ماهي قصتــهم الأليــمه

ولگــن نخاف من دموعهــم وجروحهــم

ونظــل في حيــره لمـاذا سگــن الهم داخلــهم

/

\






[ شخــص أحب له فتـــاه]

ورســم أحلامـه معهــا

ولگــن جاء اليــوم الذي يقال له يوم الفــــــراق

فهـي الآن تسگن في بيت زوجــــهـا

ويظـل المــــــحـب في صمـت وصدمـة من الواقع




[ شخـص أحب له فتـاه ]

وبات الليل يحلـم بمحـــــبوبته

وهي لاتعلم مايدور في خاطره

فجـأه تنفجـر الصاعـــــقه وهـي

أن محبوبتـه

تعــــــشق أخيـه

وگذلك يظـل الصمـــــــت فما بإمگانـه أن يفعـل ؟!






[ شـخص أحـب له فتـاه ]

وينتظـرها عند باب منــــــزله

ويراقـب حرگاتها من بعيـد

وجاء لخطبتـــــــها وعاشـا في حــــــب وسعاده

ولـگن جاء اليــــــــوم المگتوب

لتذهـب روحــــــــهـا الى بارئها

اليـوم الذي يأخذ الله أمانـــــــــــــــه

ويظل الــزوج في صدمـة الواقـع

بالأمس گنت أقول لهـا لن أفـــــارقگ أبداً

واليـوم تذهب دون

رجـــــــوع

ويظـل الإشــــــتياق لتلگ الهمسـات في صمـت قاتـل







[ شـخص أحب له فتـاه ]

وظنّ إنه هنـا يسـگن الحـــــــب الحقيـقي

يگـمل مشـوار حبـه الوافـي

ويصدم

بخـــــــيانـة محبوبتـه

فهـي كانت بالأمس تقول له أحـــــــبـگ ولـكن اليوم تعـــــــــشق صديـقه

يظـل العاشـق في صدمـة

الخــــــيـانه






[ شخــص أحـب له فتـاه ]

ولـگن گان حــــــــبه في صمـت فإنه يخشـى من الـبوح ويخـــشى من ردة الفعــل

وظـل الصمــت ويظـل الحــــــــب في داخل القـلب

الى أن يذهـب گل منهما الى طريـق مختـلف





[ شـخص أحـب له فتـاه ]

تبادلا أصـدق المـشاعر معاً

عـاشـا في حـــــــب ووفــاء لا يوصـف

قــرر خطبتـــــــــها لتگون له وحده فقـط

جاءت الصاعقـه من قبـل الأهـل

إنها

لا تناســــــــبـگ وسنختار لگ أحسن منها ولايبالون مافي داخل المحـــــب من حـب

يحاول الدفـاع عن حـــــــبـه الوافـي

ولگـن گلمة الأهل هي التي تگون في النهايـه

يتــزوج هو على حسـب إختيار أهله

وهي تذهب في طريقـها

ويظـل الحـب الصـامت في داخلها

يگـبر في القـــلوب ولگـنه يظل في صمـت

ويعاتبون ذلك الزمـــــــــــــان الأليـم

صدمـه الحـب وعدم التوافـق عليـه




/

/

\

هؤلاء في هــــــدوء

تام جداً ولگن في داخلـهم

انفــــــــــجار

وما أدراك



بانفـــــــجار الحـب الصامـت

يحــــــــــــبس دمعـاته ويعيـد ذگريـاته ويقـول

ليتـني عشــت وحيـداً في عالـم

فيـه الحــــــــب معدوم


م.ل