والجلد يشيخ أيضاً
واحد من أهم التغيرات التي تطرأ على الجلد خلال تقدمنا في السن هو جفاف البشرة المتزايد. التغيرات الهرمونية المصاحبة للتقدم في السن يمكن أن تزيد من هذا الجفاف. الجلد المتقدم في السن عادة ما يكون جاف ومشدود، وله ملمس خشن ومجعد، ومظهر باهت. ويرجع ذلك إلى نقص محتوى المياه في الطبقة العليا من الجلد، ونقص في اللبيدات بين الخلايا، ونقص في إفراز الدهون، وكل هذا ضروري للجلد ليبقى ناعماً ومرطباً.


أظهرت أبحاث المستهلكين التي أجرتها أولاي أن السيدات الناضجات يعتبرن أن احتياجهم الأساسي هو الترطيب. فالكثير من النساء عندما يصلن إلى سن اليأس يصبح الكريم المرطب الذي استعملنه لسنوات طويلة أصبح غير كافٍ، فبشرتهن ما زالت جافة ومشدودة على الرغم من استعمال المرطب. الجلد المتقدم في السن يحتاج عناية يومية أكثر، بما فيها التنظيف اللطيف والترطيب العميق.


إدراكاً من أولاي للاحتياجات الخاصة للجلد المتقدم في السن، أنتجت مجموعة من الكريمات الغنية، والسوائل، والمنظفات اللطيفة التي تعطي الجلد المزيد من الترطيب، والتغذية، والحماية. مجموعة توتال افكتس مجهزة خصيصاً لتطلق قوة الفيتامينات والمواد المعدنية السبع لتساعد جلدك على مقاومة آثار الشيخوخة