دعوا الفتاة ...تبحث لها عن صديق ..ما المانع ؟؟؟

ولماذا لا تصادق نصفها الآخر ..الرجل هو وحده فقط من يستطيع ان يشعرها بأنوثتها وهي أغلى وأحلى شيء فيها .. والذي لا يوافق على هذه الصداقة ...إنما هو متعسف ومتجبر

صادقي الرجال حبيبتي ..ولكن

بشرط ...فلا تختاري إلا الرجل المحترم الذي يخاف عليك وعلى مشاعرك ...اطلبي منه ألا يخونك ..وألا يغدر بك .واطلبي منه ألا يفشي اسرارك .و إذا أردت ان تخرجي معه .فاخرجي...تزيني كما تشاءين حتى ينعم برؤية وجه جميل كوجهك ...قولي له أعذب الكلام وأرق الالفاظ ..دلليه ...ألعبي معه ..مازحيه ...خاصميه ...راضيه وترضيه ...هاتي له هدية بين فترة واخرى ...لا طفيه ...تمنعي ..ابتعدي عنه بعض الأحيان كي يشتاق لك ..لا بأس هكذا أفضل فالرجل يكره المرأة اللاصقة ...

ما رأيك أن تكتبي شروطك في ورقة ...وهو يكتب شروطه في ورقة

لا يخونك ولا يصادق غيرك ..ويستر عليك ولا يفضح سرك ولا يصورك ولا ينشر صورك ولا يبتزك ..وأن يحافظ على سمعتك وكرامتك ...وأن يحترمك ويقدرك ولا يضربك ولا يهينك ولا يجرح مشاعرك ..وإذا احتجت للما ل يعطيك ..وإذا مرضت يهتم فيك

وتاكدي بأنه لو كان شخصاً عاقلاً ويحبك سيوافق على كل شروطك



وبعد الشروط هذه ...وحتى تضمنين انه سيلتزم بها ...تعاملوا مع بعضكم برقي واجعلي علاقتك بصديقك وحبيبك تختلف عن علاقات زميلاتك ..ابحثي عن التميز ..ومع ضمان عدم القلق





..اكتبيها ثم دعيه يوقع عليها وأنت وقعي عليها ..ولتكن علاقتكما علاقة مبنية على الثقة والحب والوئام ..من البداية

ولكن ماذا لو علم أحداً من أفراد أسرتك بذلك ؟؟؟...

كوني ذكيه ..وجهزي جواباً لكل سؤال ..وابعدي عن نفسك مواضع الريبة والخوف .صارحي أهلك بعلاقتك هذه ..عرفي صديقك على أخيك واطلبي من أخيك أن يسأل عنه ..حتى تكون صداقتك معه .مأمونه ...وصدقيني... أخوك سيغضب في بادي الأمر ...وهو يراك معه في المنزل ...لكنه سرعان ما سيتفهم وسيسأل عن ماهيته ..حتى يتأكد من أنه صديق جيد جداً لأخته ..وسيحرص ..عليك ...لأنه في حالة .أنك لو تورطتي معه فسوف يتورط اخيك معك في الفضيحة فأنت تحملين اسمه وهو يحمل اسمك .

وبعد أن تطمئني ...انه صديق جيد ...اطلبي من أحد إخوتك أن يوقع عقد الاتفاق على الصداقة .وأمامه هو ..حتى يعرف أن لديك رجال .. هناك من يستطيع محاجته في حالة ..لو غدر بك فلا يلعب بمشاعرك وعواطفك


أوووووه

إنها..علاقة تشبه الزواج

ستكتشفين أنها هي بنفسها ..........زواج ..

الاسم فقط اختلف ..وماهو الزواج أصلاً ؟؟

...الزواج علاقة شراكة وصداقة بين اثنين تتم تحت رعاية الاهل وحماية الشرع .ولو لم تنجح فبالإمكان نقضها وعدم الالتزام ببنودها والتخلي عن صداقة هذا الشريك ..عن طريق الطلاق



الزوج هو المعنى الحقيقي للصداقة ..الصداقة بهذه الطريقة الآمنه ...والمريحة ..والتي تفعلين فيها مايحلو لك مع حبيبك ..والذي هو ..زوجك...

الصداقة عندنا في الاسلام هي الزواج ..

وما هو الزواج ؟؟؟

الإسلام لم يلغ أو يسفه غرائزنا ...انه نظمها وعمل على إعلاءها ...وربطها بالله عز وجل كي تحمل طابع القدسية والطهارة ..كي لا يتسلى الأنذال بالنساء ..ولا تتسلى الساقطات بالرجال

الزواج ماهو إلا صداقة ولكنها موثقة ...وبشهود وبعقد .وأجمل مافيها ...الالتزام والجدية

..العلاقة بينكما بميثاق ...وهذا الميثاق وصفه الله من بين كل المواثيق بأنه ( ميثاقاً غليظاً )

شيء مقدس ...طاهر ...وفق شروط لابد من الالتزام بها

ديننا لم يتركنا نتخبط ..وننفس عن شهواتنا بالطريقة المحرمة ...نفس لنا بطريقة هو الذي اختارها لنا ..كل ذلك لمصلحتنا

ليحفظ لنا كرامتنا وشرفنا وسمعتنا ..بل وليبدد القلق الذي يساورنا حال مباشرتنا للتنفيس عن عواطفنا بالطرق المحرمة

كلمي صديقك واخرجي معه واحتضنيه وافعلي كل شيء معه ...ولكن بمباركة الله وعلى سنة رسول الله