إزيكم إخوتي في الله

اليوم أنقل لكم هذا الموضوع الجميل


أحادِيْثُ الرَّسُولِ فِي إكْرامِ الْمَر أة

أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم في احترام المرأه وإكرامها كثيرة ونقدم بعضها :

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ((من كان يؤمن بالله واليوم الأخر فإذا شهد أمرا فليتكم بخيرا أو ليسكت واستوصوا بالنساء خيرا فإن المراه خلقت من ضِلَع وإن أعوجَ شيءٍ في الضلع أعلاه . إن ذهبتَ تقيمة كسرتَهُ وكسرها طلاقها وإن تركته لم يزل أعوج . استوصوا بالنساءِ خيراً)) متفق عليه .

وفي صحيح مسلم . من حديث ابي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا يَفْرُكْ مؤمنٌ مؤمنةً .إن كره منها خُلُقاً رضي منها أخَرَ)) . أو قال غيره ومعني لا يفرك مؤمن مؤمنةً أي لا يبغضها لأنه يتنافي مع حسن العشرة .

وعن ابي هريره . أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً . وخياركم لنسائهم)). رواه الترمذي وصححه. هذا هو الأسلام يافتيان الإسلام ويا فتيات الإسلام فالإسلام جاء بكل خير وسعادة ومن ذلك إكراما المرأة واحترامها .

وعن انس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إنما النساء شقائق الرجال . رواه البزار . ورمز له السيوطي بالصحيح ورواه الإمام احمد وأبو داود والترمذي من حديث عائشة رضي الله عنها .

وقال صلى الله عليه وسلم : ( خيركم خيركم لأهله ) وأنا خيركم لأهلي . رواه الترمذي من حديث عائشة ورمز السيوطي في الجامع الصغير لصحته

وروي الحاكم وصححه . عن ابن عباس . رضي الله عنهما . أن رسول صلى الله عليه وسلم قال ( خيركم خيركم للنساء ) .

وقال صلى الله عليه وسلم ((خيركم خيركم لأهله)) . وأنا خيركم لأهلي ما أكرم النساء إلا كريم ولا أهانهن إلا لئيم ) رواه ابن عساكر . ورمز السيوطي في الجامع لصحته


( وكما أوصى الرسولُ بالمرأةِ كبيرةً أوصي بها صَغِيْرَةً )


جاء في صحيح مسلم . من حديث انس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من عال جاريتينِ حتى تبلغا جاء يومَ القيامةِ انا وهو وضم اصابعه )).
ورواه الترمذي ولفظه من عال جاريتين حتى تُدْركا دخلتُ انا وهو الجنة كهاتين ومعنى قوله عليه الصلاة والسلام كهاتين أي يقرنُ عليه السلام بين إصبعه السبابة والوسطي وروي الحديثَ أبو داود ولفظه : من عال ثلاث بنات فأدبهن وزوجهن واحسنَ إليهن فله الجنة .

وعن عائشة رضي الله عنها . قالت : جاءتني امرأه ومعها ابنتان لها فسألتني فلم تجد عندي شيئاً غيرَ تمرةٍ واحده فأعتيطها إياها فأخَذَتْها فقسمتها ولم تأكل منها شيئا ثم قامت فخرجت وابنتاها فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم فحدثته حديثها .فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( من ابتلي من البنات بشيءٍ فأحسن إليهن كن له ستراً من النار )رواه مسلم والإمام احمد والبخاري والنسائي .

وعن عائشة رضي الله عنها قالت : ((جاءتني مسكينة تحمل ابنتين لها فأطعمتها ثلاث تمرات فأعطت كل واحد منها تمرةً ورفعت إلى فيها تمرةً لتأكلها فاستطعمتها ابنتاها فشقت التمرةَ التي تريدُ إن تأكلها بينهما فأعجبتني شأنها فذكرت الذي صنعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : إن الله قد أوجب لها بها الجنة أو أعتقها بها من النار )) .



أتمني أن ينال إعجابكم ، ومنتظرة ردودكم



ولا تنسوا الصلاة على الحبيب (ص)