يقول صاحب الحكايه عن قصته..

والقليل منهم لم يصدقها.. وقررت ان اذهب الى احد الشيوخ فقال لى انها فزوره وقال لى نصيحتى ان تذهب للتليفزيون عله يساعدك فى ايجاد حل لها..

فقررت ان اعرضها عليكم..

وتقول القصه...

رأيت رجلا اوشك ان يلقى بنفسه فى الماء لولا ان سمع صوتا يصيح به

قائلا : ايها المجنون قف.

فتوقف الرجل وشاهد عجوزا حكيما يتقدم اليه وينهال عليه بعبارات التأنيب ليأسه من رحمة الله ومحاولته الانتحار ثم سأله:

العجوز:انت ليه عايز تنتحر

الرجل:مشكله عائليه معقده

العجوز:هو فيه مشكله من غير حل.ايه هى مشكلتك قولى يمكن اقدر اساعدك..

فبدأ الرجل يقول مشكلته قائلا.

تزوجت سيده ارمله لها فتاه مراهقه وعندما بلغت الفتاه سن الرشد رأها ابى وتزوجها

فأصبحت صهرا لابى (زوج حماته ) لان زوجتى حماته...

ثم انجبت زوجتى ولدا فاصبح الولد نسيب ابى ..

وبما ان ابنى هو اخو زوجه ابى التى هى بمثابه خالتى صار ابنى يعد خالى ايضا..

وحيث ان زوجة ابى وضعت طفلا يعد اخى من ابى .. وفى الوقت نفسه هو حفيدى لانه حفيد زوجتى من ابنتها..

وبما ان زوجتى اصبحت جدة اخى فهى بالتالى جدتى وانا حفيدها فى الوقت نفسه..

ونظرا الى انها جدة اخى فانا اصبحت جدا لأخى أيضا....

وبناء عليه اكتشفت أننى اصبحت جد نفسى.. اوحفيد نفسى لأننى ....وهنا قاطعه العجوز قائلا:كفى كفى...تعالى معى

فقال الرجل: الى اين؟؟؟؟

قال العجوز :لننتحر معا..