ليس كلُ صديقٍ صادقٌ وليس كلُ صادقٍ صديقٌ بينما الصديقُ صادق صدوق

الصداقة من الصدق والتصديق، وهي المحبة بالصدق فيما يرتبط بالتعامل مع الناس -بشكل عام-، وفيما يرتبط بالمصادقة -بشكل خاص- باعتبار أن الصداقة وجه واسع من أوجه التعامل مع الناس.








أقسام الصداقة:

· الصداقة العامة: وهي صداقة الإنسان مع كل من هو أهل للمصادقة من بني البشر باعتبار أنه مثلهم ويشترك معهم في الهيئة والخلقة وفي عمارة الأرض.


· الصداقة الخاصة:


1. الأخوة أو الصداقة في الدين: وهو الرباط الذي يربط كل شخص بمن يشاركه في الدين والعقائد والأهداف، قال تعالى: (إنما المؤمنون إخوة).

2. الصداقة الحميمة: وتتمثل في الأصدقاء المقربين الحميمين، وهؤلاء الأصدقاء هم أقرب الناس إلى قلب ذلك الإنسان وأكثر التصاقاً به.



الجديرون بالمصادقة:


1. الأخلاقيون.

2. من إذا قلت حقاً صدَّق قولك.

3. من إذا خدمته صانك.

4. من إذا رأى منك حسنة عدها.

5. من قل شقاقه.

6. من يرغب فيك وإليك.



من لا تجدر مصادقتهم:

1. من إذا حدثته ملَّك.

2. من إذا مانعته تهتك وافترى.

3. من إذا فارقته ساءك مغيبة بذكر سوءاتك.

4. متتبعو عيوب الناس.

5. الغضبون وشديدو الغيظ..


&

&


قال الشاعر في اختيار الأصدقاء:




عـن المــرء لاتســأل عـن قـرينــه


فـكــل قـرين بالـمـقـارن يفـتــدي

إذا كنت في قوم مصاحب خيارهم


ولا تصحب الأردى تترى مع الردي


&

&


الحكمة من اختبار الأصدقاء:

1. إن الزمن زمن جور فيجب على الإنسان الحذر، لأنك ستعطي صديقك الثقة وتبوح له بكل أسرارك وتكون مكشوفاً أمامه.

2. قد يخطئ الإنسان في اختيار صديقه ولا يعرف حقيقته، وبالإختبار يعرف الإنسان عيوب صديقه فإما أن يحاول أن يصلحه أو أن يبتعد عنه إذا دعت الحاجة والموقف لذلك.

3. إذا طرأت تغيرات معينة في الصداقة، فيكون الاختبار هو الكاشف لتلك المتغيرات.



بماذا تختبر الأصدقاء؟:


· اختبار الميل النفسي والروحي "حب التقرب".

· الإختبار عند الحاجة.

· اختبار المواساة بالمال.

· الاختبار في الضراء والشدائد والنكبات.



قال الشاعر:

جزى الله الشدائد كل خير ^ عرفت بها عدوي من صديقي


*
*
*


· الاختبار في الصدق.

· اختبار الحلم والغضب.

· اختبار الإخلاص والثبات في الصداقة.


قال الشاعر:

ولا خير في ود امرئٍ متلونٍ


إذا الريح مالت مال حيث تميل

ما أكثر الأخوان حين تعدهم


لـكنهـم فــي النائبــات قليــل




حقوق الأصدقاء:




1. الحفظ في الغيْبة.

2. أن لا يترك الصديق صديقه وقت النكبات

3. الود في الصدر، ونبع الصداقة من القلب

4. المواسات في المال والإيثار على النفس

5. العيادة في المرض.

6. تشييع جنازته وحفظه بعد الوفاة.

7. غفران خطأه وزلته وقبول معذرته.
8. رد الغيبة عنه.

9. إدامة النصيحة له.

10. حب الخير للصديق كما للنفس، وأن يرى زينه زين صديقه شينه شين صديقه.

11. نصرة الصديق ظالماً وذلك بنهيه عن الظلم والعدوان، أو مظلوماً وذلك بالوقوف إلى جانبه حتى يرجع حقه.

12. تشميت عطسته.

13. الإعانة عل البر والإحسان.





أجواء الصداقة الإيجابية:


1. الثقة المتبادلة بين الأصدقاء.

2. الورع

3. استخدام الحلم والرفق واللين.

4. الكرم.

5. ترك المناقشة السلبية.

6. القبول بالصديق "تجنب الخيانة في المصادقة".




قال الشاعر:

أتطلب صاحباً لا عيب فيه ^ وأي الناس ليس له عيوب؟!




كلام من القلب



اللهم إني أسألك حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربني إلى حبك ،’، اللهم ما رزقتني مما أحب فاجعله قوة لي فيما تحب ,’، وما زويت عني مما أحب فاجعله فراغا لي فيما تحب ،’، اللهم اجعل حبك أحب إلي من أهلي ومالي ومن الماء البارد على الظمأ ،’، اللهم حببني إليك وإلى ملائكتك وأنبيائك ورسلك وعبادك الصالحين ،’، واجعلني ممن أحبك ويحب ملائكتك وأنبيائك ورسلك وعبادك الصالحين ،’، اللهم أحيي قلبي بحبك واجعلني لك كما تحب ،’، اللهم اجعلني أحبك بقلبي كله ،’، وأرضيك بجهدي كله ،’، اللهم أجعل حبي كله لك ،’، وسعيي كله في مرضاتك.


اللهم ااااااااااامين






مع تحياتي للجميع ...


منقول