بكامل عقلي واختياري ..
أهتف ..
أنت حبيبي..
برغم العراقيل
التى تقف بينى وبينك
برغم العشرات ..
الواقفات ببابك ...
يتوسمن فيك الإخلاص ..
كبيرات .. صغيرات ..
يحملن ألواناً ..
من الرغبات ..
ولا يصدقن أنك ..
أملٌ مفقود ..
وحلمٌ بعيد المنال ..
ولا يفهمن أني ..
أعشق المحال ..
ومن عشقي هذا ؟؟؟؟
أستمد منك معنى وجودي ..
ولا أعبأ بنزيف جراحي ..
بل إني أزهو بها ..
كأنها أوسمة انتصار..
أعرف أنك توهم نفسك بحبى
تبتسم لى ابتسامة إعلانية ..
وأن لك قلباً..
لا يتسع الا لواحده فقط..
لكني .. أسخر منهن ..
حين يصدقن ابتسامتك ...
أسخر من عيونهن..
المشدوهة بك ..
والمشدودة إلى قامتك ..
لكني بكامل إرادتي ..
أقف بينهن ..
يغمرني إحساسٌ بالتميز ..
بالإختلاف ..
فأنا بوعي جنوني ..
وصدق جنوني .. !!
أحبك ..
وبشجاعةٍ ..
أمسك قلمي ..
أسجل لحظاتٍ أحياها ..
بتحدٍ
لا أستجيب ..
إلا لمنطق القلب ..
والآخرون يحذرونني ..
يقامرون بي ..
ويقسمون بأنك يا محال ..
ليس لي ..
لكني أبتعد عنهم ..
أركض صوبك ..
أدوس باقدامي ..
غضبي ..
أعبر حواجز من الكلمات ..
بنوها بيننا ..
أشق طريقي بين قلوب ..
تحاول التعلق بأطراف قلبك ..
و أصرخ .. !!
انني جئتك ..
وأؤمن حتى نخاع العظام ..
أن حبك لي وهمى
لكني ..
أحبك ..
وبكامل عقلي واختياري ..
بحبك



منقوووووووووول