:

وقف الامام علي على قبر الزهراء عليهما السلام بعد دفنها و قال:
مالي وقفت على القبور مسلما قبر الحبيب فلم يرد جوابي
أجيب مالك لا ترد جوابنا انسيت بعدي خلة الاحباب
قال الحبيب:و كيف لي بجوابكم و انا رهين جنادل و تراب؟
أكل التراب محاسني فنسيتكم و حجبت عن أهلي و عن أترابي
فعليكم مني السلام تقطعت مني و منكم خلة الاحباب

و قال الامام عليه السلام في كتمان السر و عدم افشائه:
فلا تفش سرك الا اليك فان لكل نصيح نصيحا
و اني رأيت غواة الرجال لا يتركون أديما صحيحا

و قال عليه السلام في رثاء الرسول (ص):
كنت السواد لناظري فبكي عليك الناظر
من شاء بعدك فليمت فعليك كنت أحاذر
قد يعلم الناس أنا خيرهم نسبا و نحن أفخرهم بيتا اذا فخروا
رهط النبي و هم مأوى كرامته و ناصر الدين و المنصور من نصروا
و الارض تعلم أنا خير ساكنها كما به تشهد البطحاء و المدر
و البيت ذو الستر لو شاؤوا تحدثهم نادى بذلك ركن البيت و الحجر