أكدت دراسة حديثة أن النساء ذوات الشعر الأحمر أكثر قدرة على تحمل الألم أكثر من الأخريات. جاء ذلك نتيجة دراسة أجراها العلماء من جامعة أدنبرة على أحد المورثات الجينية وعلاقته باحمرار الشعر ومدى صمود النساء الحمراوات أمام الآلام الجسدية مقارنة بغيرهن من النساء.
غير أن الدراسة افادت بان هذا الامر لا ينطبق على الرجال ومن المتوقع أن تقود هذه الدراسة إلى اكتشاف مواد تخدير وعقاقير جديدة لتسكين الآلام. وقد نجح بحث جديد يقوده البروفسور إيان جاكسون من وحدة الجينات البشرية بمجلس البحوث الطبية في إثبات أن فأرات المختبرات ذوات الشعر الأحمر لديها قدرة أكبر على تحمل الألم مقارنة بغيرها من الاناث الأخريات من جنسها وهو ما يؤكد نتائج الأبحاث التي أجريت على النساء.

وأثبتت الدراسة أن تأثير الأدوية المسكنة لدى الحمراوات يكون أكبر بمقدار ثلاثة أضعاف مقارنة بغيرهن من النساء الشقراوات أو السمراوات أو حتى الرجال ولعل الفرق الكبير في الطريقة التي يتعامل بها المخ مع الآلام لدى الرجال والنساء تعكس الفروق الكبيرة بين الجنسين

منــــقول