أخواني / أخواتي الأعزاء


هل تملك أن تخبرني الآن بسرعة وبلا تردد عن . .

رسالتك وأملك المرجو في الحياة ؟ ، ، و أن تخبرني عن طموحاتك وأن تُحدد لي أهدافك ؟

،

،

،

الحياة تعني حسب فهم الأكثرية لدينا التالي :

طفولة ( إن عاشوها أصلاً ) . . دراسة وتعليم ( تختلف حولها حتى المفاهيم لدينا ) . . وظيفة . .

زواج ثم إنجاب . . إكتساب وإنفاق . . ثم بعد ذلك يأتي الموت ، هذه هي دورتنا في الحياة التي

لم تأخذ من قيم ومعايير النجاح ما تستحق ، ،

يجب أن نفهم وأن نعي جيداً أن لكلٍ منا موهبة وأن له طموح ورغبة ،

يجب أن تعرف ماهو طموحك وماذا تحب ومالذي يجذبك ويشد عادةً إنتباهك ؟

هل يجذبك العمل التجاري مثلاً وتحب التجارة ؟

أم أنك ترغب في أن ينتهي الظلم وأن تحترم السلطة المواطن والقانون ؟

أم هل تتمنى أن يُقضى على الفقر والجهل والفساد في بلدك ؟

حاول أن تعرف طموحك وحدد هدفاً ثم إشرع بتنفيذ الخطوات اللازمة للوصول إليه وبلا تردد ، ،

أرجو أن لا تحدد القيم و النظرات المادية من وظيفة أو وجاهة مستقبلنا في الحياة ، أرجو أن ننظر

لما نملكه من مواهب ورغبات فما أجمل أن نمثلها رسائل مُثلى لنا في الحياة سنكون حتماً بها

ومعها سعيدين وناجحين ،، و السعادة بتقديري هي منتهى رغبات النفس البشرية في الحياة ، ،

أخواني / أخواتي

لكل شخص هدف ورساله في الحياة ..

ما هو هدفك وماهي رسالتك في الحياة ؟

منقول