اصطدم قلمـي هذه المـره بكثيــر الشوك ..
فراح ينزف بــصمت ..
فإليكم تــلك الاشواك .. بسمومهـا ..





×!شوكـة مسمومه×!

عندمــا تلملم جراحـك و تعيـد ترتيب أوراقـك ..
عندمـا تجـبر كسورك .. و تصحح اخطائك ..
عندمـا تعاند دموعك .. و تصر ان تقول لاحزانك وداعـاً بلا عوده ..
عندمـا تتنـاسي الغدر والهزيمـه والانكـسار والذكريات الموجعه ..
عندمـا تعــد نفسك وتهيئهـا بأنك تشافيت ..
وازلت شوك من ظلموك وآلموك و تبدأ من جديد مع اناس جدد ..
ولكن تتجنب ما اخطأت به مع السابقيـن ..
عند هذا كـله تجــد ان صفحتك الجديده مملؤه بنزف جديد ..
فتصرخ بألم .. شوكـه مسمومه أخرى ..


×!شوكـة مسمومه×!

عندمـا تقـــــاتـل اقرب النــاس اليــك ..
عندمـا تفترس احب الناس اليـك ..
عندمـا تتخـلى عن اجمـل من شاطروك عمـرك ..
عندمـا تسبب الحزن لمـن تأملوا بك خيراً ..
عندمــا تصرخ بهم مودعــــا .. لاجــل شخــص واحد فقط ..
فلا تجده سوى ان غادرك بلا سابق انذار ليحل في عش غيرك ..
فتصرخ عندهـا بوجع .. شوكـه مسمومه .. بعقــاب ..


×!شوكـة مسمومه×!

عندمـا تتعــامل معهم بصدق ..
عندمـا تعطيهم بـاخلاص ..
عندمــا تخدمهم بنشــاط ..
عندمــا تتفانى لاجلهم بحــب ..
عندما تجزل لهم فالعطـاء ..
عندمـا يمتصون دمـك .. وانت تبتسم بنزاهـه..
عندمـا تكون موضع استغلال .. وعنوان لكلمـه مغفـل ..
فتتمـــى وترجو رد الدين في امس حاجتك ..
ولا يكون ردهم سوى انك لم تفعـل لهم شيأً .,.
فتصرخ حينهـا .. شوكــه مسمومــه .. بلا عنوان ..


×!شوكـة مسمومه×!

عندمـا تقابلهم بحــب ..
عندمـا تكرمهم بــود ..
عندمـا تبــذل لاجلهم بسخـاء ..
عندمـا تقطـع ذاتك فقط لتكمـل واجبـك تجاههم ..
عندمـا تُــكره ذاتك وترضيهم ..
عند ذاك وتلك الاوقــات .. تلتفت دقائق مستأذناً لتعود لاحقاً ..
فمـا ان تدير لهم ظهـرك حتـى تجدهم بدأو بالهمز واللمز و النهش بك ..
فتصرخ بندم .. شوكـه مسمومــه .. بلا رحمـه ..


×!شوكـة مسمومه×!

عندمـا تعيش في عالمهم ..
عندمـــا تملأك انفاسهم ..
عندمـا تتــورد ورودك بفعــل ورودهم ..
عندمــا تكـون فعالم من البيضـاء البرئ .. و يلونونه بـألوانهم ..
عندمــا يصبح نهارك حديقــه غنــاء ..
و يصير ليلك نجمــه تزيد بريق السمـاء ..
عندمــا يجعلوك تعشق أراضيهم..
عندمـا تلبس ثيابك فتجدهـا مقلوبه ..
وتبحث عن اوراقك وتراهـا امامك غير مرفوعه ..
و تطرق الاحلام ابوابك ولكن بهم ومعهم فقط ..
عندمــا يكون لحساباتك عددان .. فتتحول لتحوى كــل الاعداد ..
عندمـا تتعلق بهم بعد ان كانوا لا يعنون لك شيأً ..
عندمـا يجعلونك تهيم بهم غرامــا و جنوناً و عشقاً ..
عندمــا تضيق بك المعمورة فتذهب لتبوح لهم بحبـك ..
فلا تجــدهم سوى ان ضحكوا بك استهزاءً ..
وغادروا مبتعدين تاركين حطــام انســان وصدمـه عاشق ..
فتصرخ .. شوكـه مسمومــه .. بلا انسانيــه ..


لم تعــد لحروفي من مكـان تسكنـه بعد تلك الاشواك ..
فحملتهـا مغادره ..
و ربما اعود مع ما يعيد بهـا بعض الحيـاه

منقول