قد تكون الغيرة أخطر المشاعر السلبية التي تتملك الانسان، تفسد حالته الاجتماعية، الشخصية والعاطفيةّ! لذلك وجب أن نتفادها، وأن لا نقع في شباكها والا أصبحنا عرضة لها ولخرابها! اكتشفي من خلال هذا الإختبار مدى غيرتك على زوجك، أصدقائك، ومعارفك، ثمّ أصغي للنصيحة المقدمة لك في النهاية لتحاولي إصلاح نفسك قدر المستطاع.

فازت صديقتك بسيارة جديدة في إحدى المسابقات ما هو شعورك؟





أ- تفرحين لها لكنك في قرارة نفسك تتمنين لو كنت أنت الفائزة.
ب- تسعدين لها بالفوز.
ج- أنت مستاءة من أنها سعيدة.

إذا ذهب صديقك إلى حفلة ساهرة وعجزت عن الذهاب معه لسبب من الأسباب، ما هو الشعور الذي ينتابك؟
أ- تتمنين ألا يستمتع بالحفلة.
ب- تتمنين له قضاء سهرة ممتعة.
ج- تمنعينه من الذهاب إلى الحفلة.

إذا كان صديقك يحمل اسم صديقته السابقة مطبوعا على جلد محفظته، ماذا يكون رد فعلك؟
أ- تبحثين عن طريقة لمحوه عن المحفظة.
ب- تقبلين بالأمر لأنه جزء من ماضيه وقد طويت صفحته.
ج- تصرين على أن يطبع اسمك أيضاً.

إذا اقترب رجل وسيم من صديقتك التي برفقتك للتحدث إليها، كيف تشعرين؟
أ- لماذا لم يخترني أنا بدلاً منها؟
ب- يا لها من فتاة محظوظة!
ج- تحاولين لفت انتباهه إليك.

إذا عرفت أن حبيب صديقتك أهداها عقداً من الماس يوم زفافها في حين أن صديقك اكتفى بخاتم من الذهب، ماذا يكون رد فعلك؟
أ- تتمنين لو كان صديقها صديقك أنت.
ب- لا يهمك مضمون الهدية، بل معناها.
ج- تطلعين صديقك على الأمر بهدف توبيخه.

هل تعتقدين أن صديقك يحبك كما كان يحب صديقته السابقة، أي أن حبه لك هو بالقدر نفسه بالمقارنة؟
أ- يحبك بقدر ما كان يحبها.
ب- يحبك أكثر منها.
ج- يحبك أقل منها.

إذا التقيت امرأة جذابة وفاتنة كيف تتخيلين صديقها؟






أ- رجلا ثريا وقبيحاً.
ب- رجلا وسيما وفقيراً.
ج- رجلا وسيما وثرياً.

إذا تمت ترقية زميلتك في العمل والتي تقل خبرتها المهنية عن خبرتك، ما هو رد فعلك؟
أ- تقبلين ترقيتها لكنك غاضبة من عدم ترقيتك.
ب- تقدمين لها التهاني متمنية المحافظة على علاقتكما.
ج- أنت غاضبة جدا من عدم ترقيتك بدلاً منها.

إذا رفضت الاشتراك في مسابقة مع شلة من الصديقات، وإذا بهن يفزن بالجائزة الأولى، ماذا يكون رد فعلك؟
أ- تفرحين لهم بالفوز الجميل.
ب- تغضبين منهم لأنهم لم يصروا على انضمامك إليهم.
ج- تغضبين من نفسك لأنك لم تقبلي دعوتهم.

إذا اكتشفت أن زميلة صديقك في العمل رائعة الجمال، ماذا يكون رد فعلك؟
أ- تراقبينه باستمرار وتزورينه في المكتب.
ب- تهتمين بأناقة صديقك وهندامه.
ج- تحاولين إقناعه بتغيير وظيفته.

الان، إجمعي وقارني مجموع اجاباتك بالنتائج التالية حتى تعرفي هل أنت امرأة غيورة حقاً أم لا؟
إذا كانت إجابتك "أ" أضيفي نقطتان.
إذا كانت إجابتك "ب" أضيفي نقطة واحدةץ
إذا كانت إجابتك "ج" أضيفي 3 نقاط.

النتائج

كوني أنانية بعض الشيء

إذا تراوح المجموع بين 0 و10 نقاط: من الصعب العثور على امرأة أقل منك غيرة. فكل ما يهمك هو سعادة الآخرين حتى ولو كانت على حساب مصلحتك الشخصية. تفرحين لفرح الأصدقاء وتسعدين لسعادة الزملاء وتسهرين على راحة كل فرد من أفراد العائلة. ولكن ينصحك الاختصاصيون أن تهتمي بنفسك من وقت إلى آخر بدلا من بذل التضحيات والتفاني اللا متناهي.

نصيحة: أسلوب الأنانية يفيد من وقت إلى آخر، لأنه ينمي الشخصية ويدعم الثقة بالنفس والتقدير للذات. المهم ألا يستغل الآخرون طيبة قلبك المفرطة وحبك الزائد للعطاء.

أنت لست غيورة

إذا تراوح المجموع بين 11 و20 نقطة: أنت لست غيورة وان انتابتك نوبات الغيرة في بعض الظروف، لكنك سرعان ما تتحكمين بردود فعلك السلبية. واللافت في شخصيتك أن غيرتك معتدلة وغير مؤذية، بحيث لا يمكن أن تتحول إلى حقد أو انتقام. تعرفين كيف تخفين مشاعر الغيرة لأنك سرعان ما تعمدين إلى معالجتها للتخلص منها قبل أن تتآكل أحشاؤك.

نصيحة: بعض من الغيرة قد يفيد أحياناً، بما أنك لن تحوليه إلى حقد، ولكن ما المانع أن تغاري قليلاً من صديقتك التي اجتهدت على نفسها لتصبح افضل، فهذا ربما يحفزك للعمل مثلها.

أنت غيورة

إذا تراوح المجموع بين 21 و30 نقطة: من الصعب العثور على شخص غيور أكثر منك. يبدو أنك لا تكترثين إلا لما يعجبك شخصياً، لا يهمك إلا سعادتك حتى ولو كانت على حساب سعادة الآخرين. والأحباب ليسوا بأحباب إلا بقدر ما يكنون لك من حب ومودة. أنت بحاجة ماسة إلى السيطرة على مشاعر الغيرة والتحكم في ردود فعلك المعيبة أحياناً!

نصيحة: إذا لم تعالجي أزمة الغيرة التي تتخبطين فيها فسرعان ما ستفقدين محبة الأصدقاء والزملاء وربما الأهل. وهذا سيضعك في عزلة وتساؤلات، مع مرور الأيام قد تصيبك باكتئاب شديد.(سيدتي)