يا عاشقى أكنت لحظات فراغ تريد أن تملائها

ملئت فراغ قلبك وحفرت قبرى ياعاشقى

كادت دمائى تغرق مكانى وأنت تبتسم ولم تكن تبالى

بأنك قاتلى ياعاشقى ذاد الهم ببابى وتأرجحت أنفاسى

وانت تتزين لتجذب قلبى الى غرامك ياعاشقى تمهل

فلم أكن الا قلب يتمنى حب وحنان مهما كان الوقت

فأنه يسعد بالقائك ياعاشقى تمنيت يوما أن تكون النار

فأسعد طالما أنت من أشعلها تخيلت رياح الحب تجرفنى

الى الامان معك أغرقت حواسى بأن تكون أنت فارسى

وحلمت بحنان قلبك يضمنى كى تختفى أحلامى التى تكاد

أن يخفق لها قلبى أحسست بجمال الحياه طالما انت بها تغيرت الوان الحداد

وأصبحت ارى الالوان الطيف بين زراعيك تحولت من مجهول

الى عنوان يرسوا فى بحرك تعملت الاشعار حتى أغازلك

ورسمت بخواطرى طريقا يجمعنا ولكنه كان طريق الهلاك

وانت هالكى ياعاشقى حاولت أن أمسح حروفك من جدارن قلبى

ولكننى عجزت حتى عن هذا تحول الصراخ الى صمت وتحولت

النبضات الى سيوف تجرحنى عند اللقاء هامت مشاعرى وأصبحت خلف

دائره الاحزان لم أعد ارسوا فى مكان فالاحزان تطاردنى والقلب يشقينى

والعيون تطاردنى اين عاشقك اين بسمتك اين انتى فلم اجد غير الرحيل

وباقيا ثوبى الابيض يغوص فى دماء قلبى الحزين


جاسره مصريه