جاء رجل الى الامام ابى حنيفة النعمان وقال لة : ما تقول فى رجل :


لا يرجو الجنة

ولا يخاف النار

ولا يخاف الله تعالى

وياكل الميتة

ويصلى بلا ركوع ولا سجود

ويشهد بما لا يرى

ويبغض الحق

ويحب الفتنة

وبفر من الرحمة

ويصدق اليهود والنصارى

فالتفت الامام ابو حنيفة النعمان الى اصحابة فقال لهم ما تقولون ؟

فقالوا انها صفة الكافر

فقال ابو حنيفة النعمان بل هو من اولياء الله فهو يرجو رب الجنة ويخاف رب النار

ولا يخاف الله تعالى ان يجور علية

وياكل ميتة السمك

ويصلى صلاة الجنازة

او على النبى صلى الله علية وسلم

ومعنى شهادتة بما لا يرى انة يشهد ان لا الة الا الله وان محمدا رسول الله صلى الله علية وسلم

ويبغض الحق وهو الموت

ويحب الفتنة وهى المال والولد

ويفر من الرحمة : المطر

ويصدق اليهود فى قولهم ليست النصارى على شئ

ويصدق النصارى فى قولهم ليست اليهود على شئ

ارجو ان تنال القصة اعجابكم