عن الرسول (ص) قال(الراحمون يرحمهم الله تعالى ..ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء , الرحم شجنه من الرحمن (والشجنه: القرابه المشتبكه اشتباك العروق),من وصلها وصله الله ومن قطعها قطعه الله)...

الرحمة تاج الاخلاق جميعا ويجب التراحم في المعامله بين الناس حتى مع البهائم والعجماوات...!

وقد وصف الله سبحانه وتعالى الرسول (ص) فقال( وما ارسلنك الا رحمة للعالمين)

فما من واقعه او حدث او اي امر الا وكان رسولنا الكريم عنوانا للرحمه.! لانها الكمال في الطبيعه البشريه والا تدارك الانسان الى مرتبة الحيوان هبوطا حتى ان في الحيوانات من يرق ويرحم على بني جنسه

واي مجتمع بشري تنعدم فيه الرحمة ما هوا الا غابة ترتع فيها الوحوش الكاسره ياكل القوي الضعيف

والرحمه من اول مظاهرها التراحم بين الزوجين وبين الاولاد وابائهم وبين الاباء وابنائهم وبين الاقارب والجيران والناس جميعا فالرحمه اساس المعامله في كل شئ

وقد قال الرسول (ص) (جعل الله الرحمة مائة جزء , وانزل في الارض جزاء واحدا فمن ذالك الجزء تتراحم الخلائق حتى ترفع الدابه حافرها عن ولدها خشية ان تصيبه)

فالباقي عند الله سبحانه وتعالى كرما منه وفضلا على عباده قال تعالى( قل يعبادي الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب انه هو الغفور الرحيم)

فقط للذين تابوا واصلحوا..!
فاولئك تفتح لهم ابواب الجنان..!

اللهم اجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه... اللهم امين و (ص)