قال تعالى (واوفوا بالعهد ان العهد كان مسئولا)

ان مما يبتلى به الانسان فتنة وامتحانا التخلي عن الوفاء بالعهد والوعد اما نسيانا او نكرانا

فان كان نسانا يجب التذكر وهوا ضروره لازمه.. وعند التذكر يجب الوفاء باصرار وتوكيد على الصدق بالوفاء
وان كان الثاني وهوا التنكر والنكران فهذا مصيبة كبيره لان عدم الوفاء بالعهد او بالوعد يؤدي الى التدابر والتنافر والخصومة والشجار .....

واعظم العهد - هوا العهد مع الله تعالى بتوحيده وافراده بالعبوديه, وعدم الشرك والاخلاص له والطاعه في كل ما امر ونهى والعهد مع الله عهد مع الرسول (ص)
وقد قال الرسول (ص) ( من اطاعني فقد اطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله)

والوفاء بالعهود والمواثيق سمة المجتمع الاسلامي كله...,في كل تعاملاته الدنيويه وذالك عكس اليهود والمنافقين..........

واوفاء بالعهد والوعد هوا سبيل الساعين الى جنه عرضها السماوات والارض اعدت للمتقين .......... يارب اجعلنا من اهل الجنه ولا تحرمنا نعيمها اللهم امين..و (ص)