باريس/أ ش أ/تمكن مجموعة من الباحثين الامريكيين والكنديين من تحقيق تقدم كبير على طريق تصنيع جهاز قادر على تحويل الطاقة المتولدة من الركبتين عند السير الى طاقة كهربائية قوتها تصل الى 5 وات وهى طاقة كهربائية كفيلة بتشغيل 10 تليفونات محمولة وجهازين لاب توب وقارىء دى فى دى.
ر
وذكرت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية ان فريق الباحثين الامريكى الكندى المشترك بقيادة البروفسير ماكس دونلان استاذ العلوم الكهرومغناطيسية بجامعة سيمون فريزر الامريكية يعمل حاليا على تحويل الطاقة المتولدة عن حركة الجسم الى طاقة كهربائية من خلال تثبيت جهاز مكون من عدة معادن من بينها الالومنيوم فى الركبة لنقل الكهرباء المتولدة عن حركة الركبة اثناء السير الى مولد كهربائى قادر على شحن عدد من بطاريات مختلف اجهزة التكنولوجيا الحديثة.

ويؤكد البروفسير دونلان ان الجهاز الذى يخضع حاليا لدراسات متقدمة لن يزيد وزنه عن 1,6 كيلو مشيرا الى انه لو تم تركيب جهازين فى الركبتين فان ذلك يعنى الحصول على قوة كهربائية شدتها 5 ميجاوات.

ويأمل الفريق الامريكى الكندى ان يتمكن خلال الشهور القادمة من تخفيف وزن الجهاز حتى لا يمثل عبئا على حامله خاصة وان الهدف الرئيسى من الجهاز الجديد ليس فقط شحن بطاريات الموبايل واللاب توب و لكن شحن بعض البطاريات التى تستخدم فى الاجهزة الطبية مثل منظم ضربات القلب.

اما الشىء الذى يجعل فريق العلماء اكثر تحمسا فى طرح الجهاز فى الاسواق فى اسرع وقت ممكن هو ان الانسان ليس بحاجة الى بذل مجهود اكبر من العادى للحصول على الطاقة الكهربائية من طاقة الجسم فيكفى الانسان ان يمشى بخطى عادية حتى يحصل على هذه الطاقة التى يأمل الانسان العادى ان تتحول فى المستقبل الى قوة 220 فولت حتى يغذى جهاز التكييف من ركبتيه بعد ان ارتفعت فاتورة الكهرباء الى ارقام فلكية بعد ارتفاع اسعار البترول الى اكثر من 116 دولارا.