السلام عليكم

الكلام عن ما وصلت إليه الكرة المصرية والمناخ الكروي في مصر كلام يمكن له ان – يغضب – العديد من البشر والمسئولين .

وبما أننا يسعدنا أن نقول لمن يتلاعب بنا – أحنا شيفينك وعارفينك – فنحن سنتكلم في الأمور بصراحة وبدون لف ولا دوران وبدون مجاملة لأحد على حساب أحد ولذلك فتوقعوا أن تجدوا ما لا يسركم في هذه المقالة .

أولا : مشكلة حسني عبد ربه : المشكلة ببساطة ... بعد مكالمتنا مع رئيس نادي ستراسبورج الفرنسي واضحة وضوح الشمس وهي أن إتحاد الكرة المصري – جامل – الإسماعيلي بشكل مبالغ فيه في هذه القضية ورفض تنفيذ قرارات الأتحاد الدولي ورفض أيضا تنفيذ حكم المحكمة الرياضية وإذا ما أعلن الأهلي – الحرب – على إتحاد الكرة سوف يتم عقاب إتحاد الكرة من قبل الإتحاد الدولي بشكل كبير وسوف تكون ردة الفعل قوية من جانب الإتحاد الدولي وهو ما أبلغناه لمسئولي إتحاد الكرة وقلنا لهم – أنكم في أزمة - .

والأزمة راجعة من البداية لعدم الإطلاع الجيد على اللوائح المنظمة للإتحاد الدولي وكيفية التعامل معها بشكل يجعلك تشك في إمكانيات بعض العاملين في إتحاد الكرة للأسف الشديد .

ثانيا : حسن شحاتة : إذا كان المدير الفني لمنتخب مصر لم يستطيع المحافظة على ما – أنعم الله به عليه – من مكانة عند كل المصريين بعد نهاية كأس الأمم الأفريقية الأخيرة وفوز مصر باللقب للمرة الثانية وتغلبت عليه – أهواءه – الشخصية فلا يلومن إلا نفسه فيما هو قادم ولا يقول لنا أنه مضطهد وان هناك من يحاربه لأنه ببساطة يحارب نفسه .. فلقد سمح لمعسكرات منتخب مصر أن تصبح مكان للتفاوض مع لاعبي منتخب مصر بل وللأسف الشديد تدخل هو وبعض أفراد جهازه المعاون في الضغط على بعض اللاعبين لكي يلعبوا لأندية معينة دون الأخرى .. وهي وظيفة لا تدخل في وظائف الجهاز الفني لمنتخب مصر .. وفي النهاية حالة – التجبر – التي يعيش فيها حسن شحاتة الأن لن تؤدي به إلا إلى الهاوية وهو يعلم ذلك ولكنه يكابر ولذلك نؤكد للمعلم – لعبتها غلط يا معلم .. والنهاية قربت .

ثالثا : عصام الحضري : أزمة عصام الحضري ببساطة لاعب يريد أن يحترف وترك فريقه لكي يبحث عن فرصة أفضل – وهذا حقه – ولا يمكن أن يلومه أحد ولكن الأسلوب الذي – هرب به الحضري – والطريقة التي تعامل به الجميع مع الحضري – على أنه بطل قومي – هي ما أثارت جماهير الأهلي .. لأن الحضري ببساطة – ضحك على مصر كلها – بمساعدة بعض المسئولين في منتخب مصر ومن جهات عليا في البلد .. والدليل .. بعد عودة منتخب مصر كيف يعطي المدير الإداري لمنتخب مصر جواز السفر الخاص بالحضري للاعب ولا يعيده لناديه مرة أخرى ؟؟ والسؤال الأكبر .. كيف سمح الإعلام المصري بكل من فيه للحضري أن يظهر على شاشاته وكأنه – البطل العائد لعرين الأهلي – والكل كان يعلم أن هذا – فيلم – ولكن الجميع شارك في هذا الفيلم بدون سبب وجيه ؟؟ وكيف لم يحسم إتحاد الكرة الأمر كما يحاول أن يفعل الأن مع – الضحية – عمرو ذكي الذي غضب عليه الجميع فجأة لأنه فعل كما فعل الحضري ؟؟ أعتقد أن الأمر له علاقة – بالشاي بالياسمين - !

رابعا : أزمة هاني سعيد : الأزمة تدخل في نطاق الحرب الغير المعلنة بين الأهلي والمدير الفني لمنتخب مصر – الذي كان له دور كبير في تقريب هاني سعيد للزمالك بالمفاوضات أحيانا وبالضغط أحيانا أخرى .. ومن لا يصدق أن هناك ضغط حدث على هاني سعيد أنتظروا خروج هاني سعيد من منتخب مصر قريبا جدا ؟؟

وسبب الأزمة الثانية أن هناك – جهل – من المسئولين في الأندية الكبرى باللوائح ولجماهير الأهلي التي – تشمت – في الزمالك حاليا لا تنسوا أنكم شربتم من نفس الكأس في قصة شيكابالا الذي أعلنت جريدة الأهلي الرسمية ضمه وتم تصويره داخل غرفة مدير الكرة في النادي الأهلي ثم فوجئنا كلنا بأنه لاعب في الزمالك ؟؟ وهذا يدل على أن المسئولين لديهم مشكلة في فهم قواعد اللعبة وكلهم يعتمدوا فقط على – الشاي بالياسمين – الطريقة التي أعتمدها – عادل إمام – للتأثير على ضحاياه في في أحد الأفلام السينمائية ولكن للأسف في بعض الأحيان الشاي المقدم من الجانب الأخر يكون الياسمين فيه زيادة شوية ! .

خامسا : جمهور الأهلي ومنتخب مصر : نعرف أن موقف الحضري مع الأهلي كان موقف – سئ – بالنسبة لجماهير الأهلي ولكن بما أن هذه الجماهير تقول أنها الأكبر في مصر فكان يجب عليها أن تكون أكبر من كل هذه المهاترات وأن تشجع منتخب بلدها بقوة أكثر من ذي قبل لأن المنتخب يحتاج ذلك .. والمدير الفني لمنتخب مصر وأتحاد الكرة تعاملا مع الأمر بطريقة – مائعة في بعض الأحيان وطريقة ملتوية في أحيان أخرى – وبما أن موضوع الحضري كله من البداية للنهاية موضوع مبهم وغير واضح المعالم والتفاصيل فإن إتحاد الكرة وجمهور الأهلي وحسن شحاتة مسئولين عن هذه المرحلة – الحرجة – التي وصلنا إليها وعليهم جميعا أن يتعلموا من الأخطاء .

أخيرا : الشاي بالياسمين أصبح هو طريقة التعامل في مصر .. وتقريبا مصر كلها الأن تشرب الشاي بالياسمين فكلما أردت أن – تحصل على شئ بشكل غير قانوني – كل ما عليك أن – تدفع – ثمن الشاي بالياسمين ... بالهنا والشفا يا مصر !

حسبي الله ونعم الوكيل