إنها تلك الفاكهة التي أحبها الناس بشراهة في زماننا هذا، وتفننوا في أكلها في

كل وقتوحين...في كل مكان وكل مجال

إنها الفاكهة التي أصبحت تسلي الناس في أوقات فراغهم، فضلا عن

ساعات عملهم إنها الفاكهة التي يأكلها الغني والفقير

إنها الفاكهة التي حرمها الله في كتابه الكريم ووصف آكلها بأبشع صفة

ونهانا الحبيب صلي الله عليه وسلم عن أكلها



إنها






























الغيبـــــــة


نعتها الحسن البصري بـــ"فاكهة النساء"

وما أحسبها تقتصر علي النساء فقط، فقد أصبحت فاكهة للكل على السواء

رجالا كانوا أم نساء

نعم تتضح أكثر عند النساء

ولكنها موجودة عند الرجال أيضا

فهل آن الآوان كي نحرم علي أنفسنا هذه الفاكهة

تعالوا نشغل أنفسنا بذكر الله بدلا من الخوض في أعراض

هذه وهذا

دع الخلق للخالق

ويكفي أن الله قال فيها:"ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه"

هذا هو تشبيه الله وكفى



أسأل الله تعال أن يشغلكم بذكره وطاعته ويطهر ألسنتكم من كل ما يغضبه



منقول للافاده