اليك ان تسأل نفسك ماهو دافعك لغزو المطبخ أو ثلاجة الطعام؟

ثم تأمل الطرق الغذائية التالية التي قد تمكنك من ترويض شهيتك واخضاعها لمقتضيات الرشاقة والصحة .
.

1ـ لاتأكل حتى تجوع! ‏


امنح نفسك مهلة اربع ساعات على الاقل بين كل وجبة واخرى، ولاتتعود أكل الوجبات الخفيفة .خلال هذه المهلة. ‏.."" زبطوا ان كنتوا شاطرين ""


2 ـ قم عن الطعام قبل ان تشبع! ‏

قد يبدو هذا القول سهلا، ولكنه في الحقيقة اصعب شيء في برنامج ترويض الشهية... اترك أدوات الاكل حال شعورك بالشبع اليسير أي قبل ان تصل الى الشعور بأنك لم تعد تستطيع اضافة لقمة واحدة. وتذكر ان دماغك عادة يحتاج الى حوالي عشرين دقيقة لكي يقول لك: «كفى! لقد شبعت» ‏


3 ـ احترم ساعة جسمك الداخلية

هل تشتهي شيئا من الحلوى ساعة كذا وكذا؟
وهل تشتهينها عزيزتي المرأة في الفترة التي تسبق الحيض من عادتك الشهرية؟ إذاً اختارا من أجل سد حاجاتكما المشروعة الانواع خفيفة الدسم منها. ‏


4 ـ لاتتجاوز فطورك ‏

فقد يؤدي ذلك الى تناوله مضاعفا في «بوفيه موقع العمل» فقط جرب فطورا معتدلا. ‏ " هاي ان كنت بتصحى بدري..""

5 ـ قاوم اغراءات الطعام:



مثل رائحة الطعام والنظر اليه حيث يغريانك بالعودة اليه حتى لو كان الشخص فرغ لتوّه من الأكل، وهنا يأتي دور الارادة، ابتعد عن المائدة مدة عشر دقائق، فذلك لابد ان يقضي على حافزك الى معاودة الاكل. ‏ ..


6 ـ احسب حساب الدعوات الاجتماعية..


احذر الافراط، قرر نوع الاكل الذي ستأكله في المطعم قبل وصولك. ‏ ..

7 ـ لطف انفعالاتك بعيدا عن الطعام:

بعض الناس يلجؤون الى الطعام للتخفيف من وقع مشكلاتهم وهمومهم والافضل اللجوء الى حمام دافىء مثلا وممارسة الرياضة مثل المشي في الهواء الطلق أو الاستماع للموسيقا أو قراءة كتاب خفيف. ‏.." صعبة شوي موهيك...


8 ـ مارس الرياضة لا الأكل:


9 ـ اعثر على هواية جديدة كأن تنتسب الى معهد يعلمك مهارات جديدة.



10 ـ كن واقعيا في حياتك فاهجر العلاقات المزعجة التي تسبب تأرجحا في انفعالاتك حتى لاتجد في الغذاء عزاء لك.. وعلاجك الواقعي هو ان تحاول العثور على عمل آخر فيه قسط أكبر من الراحة. ‏


11 ـ اتبع برامج الحمية من قبل اخصائي تغذية لتحديد مقدار ماتناول من مقادير محددة ومعقولة من الاطعمة المغذية التي تمدك بالطاقة لا اكثر. ‏

12 ـ تناول الاشربة الساخنة فشرب الزهورات أو الحساء يمكن ان يخفف ضراوة اشتهائك لأكلة معينة. ‏

13 ـ اكثر من تناول الالياف الغذائية: فإنه بوسعك الاكثار منها دون خشية السعرات الحرارية.


14 ـ لاتبخل على نفسك لكن بحساب!

لاتحرم نفسك من أكلة تحبها، فقط اطبخ مقدارا قليلا منها وامنح نفسك فرصة التلذذ بها، وحدد المقادير سلفا مثل قطعة حلوى واحدة بدلا من التهام الطبق كله. ‏ ‏



15 ـ عدد حسناتك وخيراتك ‏

- تعلم ان ترضى عن حال جسدك، فقط ،لاتجعله ميدان قتال بالافراط، وعندئذ ستكتشف ان تناول الطعام ليس مصيبة بالقدر الذي تتخيله




منقــــــــــــــــــــــ ــــــــــول