السلام عليكم



واجهت الألعاب الجماعية المصرية صباح الثلاثاء بأوليمبياد بكين يوماً سيئاً افتتحه منتخب كرة اليد بخسارة من نظيره الروسي، واستمر بخسارة فراعنة الكرة الطائرة على أيدي المنتخب البولندي.

وخسر المنتخب المصري أمام نظيره الروسي بنتيجة 28-27 بعد مباراة متواضعة من الفراعنة، وإن تألق فيها بوضوح كل حمادة النقيب حارس المرمى وأحمد الأحمر الجناح الأيمن.

وكان الشوط الأول قد انتهى بالتعادل بين الفريقين 14-14 بعدما تمكن المنتخب المصري بصعوبة من تعديل فارق الأربعة أهداف التي تسيد بها الدب الروسي النصف الأول.

ومع انطلاقة الشوط الثاني، مالت الكفة لصالح روسيا التي تقدمت بفارق وصل لأربعة أهداف حد من زيادته تألق النقيب وستة أهداف متتالية بتوقيع الأحمر.

ورغم أن المنتخب المصري تمكن من إحراز التعادل وكاد أن يتقدم مع نهاية المباراة إلا أن المنتخب الروسي احرز هدف التقدم قبل النهاية بأقل من ثماني ثوان.



وفي الكرة الطائرة، ظهر المنتخب المصري أمام المنتخب البولندي بمستوى أفضل بكثير من مباراته الأولى أمام البرازيل، إلا أنه لم يكفل له الفوز ليخسر بالنتيجة نفسها 3-صفر ضمن المجموعة الثانية.

وساد التعادل بين الفريقين شوط المباراة الأول بفضل تألق أحمد صلاح وحمدي الصافي وعبد الله عبد السلام، ولكن المنتخب البولندي استطاع خطف نقاط الفوز في النهاية ليختتم الشوط الأول بنتيجة 25-21.

ومع بداية الشوط الثاني انخفض بشدة مستوى المنتخب المصري مهديا شوطا سهلا لنظيرة البولندي بفارق سبع نقاط 25-18 ثم ظهر الفراعنة في أسوأ صورهم في الشوط الثالث الذي أنهاه البولنديون بسرعة بنتيجة 25-10.


يعني حوسه ما بعديها حوسه ربنا يستر