- قرر محافظ الإسكندرية اللواء عادل لبيب إلغاء موائد الرحمن التي تنظمها الهيئات والمراكز الحكومية بالمحافظة خلال شهر رمضان وتحويل نفقاتها إلي إعانات مادية تصل إلي المحتاجين الحقيقيين من الفقراء.

وأكد لبيب على أنه تم رصد مبلغ 100 ألف جنية من محافظة الإسكندرية كأول تبرع لفقرائها.

وأوضح لبيب - خلال الندوة التي نظمها المجلس القومي للمرأة الثلاثاء - أن المحافظة يجب أن تستغل طاقة أبنائها في مواجهة أزمة الغلاء وترشيد الاستهلاك وأشاد بدور المرأة العاملة في الإسكندرية ، واصفا إياها بالجدية والالتزام في العمل بالإضافة إلي دور الرقابة الشعبية إلي جانب الرقابة الحكومية.

وأكد لبيب -فى كلمته فى الندوة التى عقدت تحت عنوان "نمط استهلاك رشيد في مواجهة الغلاء" بحضور القيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة - أنه من المقرر أن تسند محافظة الإسكندرية إلي أحدي الشركات الحكومية بالإسكندرية والمتخصصة في صناعة البسكويت لتوريد الوجبات الغذائية علي التلاميذ مع بداية العام الدراسي القادم مع التركيز علي المناطق الشعبية.

وأشارت مقرر المجلس القومي للمرأة المناوب بالإسكندرية الدكتورة نادية تكلا إلي مبادرة السيدة سوزان مبارك نحو نمط استهلاك رشيد وتكليف كل محافظة بخطة عمل قبل منتصف الشهر الحالي يتم تفعيلها قبل شهر رمضان المقبل لتلافي أزمة غلاء الأسعار والاستهلاك غير الرشيد للسلع في شهر رمضان ، مشددة علي ضرورة وصول الموارد لكافة المصريين .

ودعت الى تحرك المجتمع المدني لعلاج أزمة الغلاء والاستهلاك غير الرشيد وعدم الاعتماد علي خطط الدولة بعيدة المدى.

ومن جانبه أكد رئيس المجلس الشعبي المحلي بالإسكندرية الدكتور طارق القيعي أن مصر تستطيع أن تحقق الاكتفاء الذاتي في إنتاج القمح المصري وأيضا يمكن أن تقارب من الاكتفاء الذاتي في عدد من الموارد التي تستوردها من الخارج لكن لابد من تغيير ثقافة الاستهلاك التي تختلف عن مثيلتها في الخارج.

المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط.