تراجعت أسعار الحديد والأسمنت في الأسواق العالمية والعربية بنسب مختلفة، فيما تجاهل المنتجون المصريون التراجع العالمي ورفعوا الأسعار خلال الشهر الجاري.

وحسب نشرة «ستيل بيزنس» الدولية المتخصصة في إنتاج وأسعار الحديد، تراجع السعر بنسبة وصلت ٣٨% في بعض الدول، فيما قدرت تقارير تراجع سعر الحديد بنسبة ١٥% في كل من السعودية والإمارات، وهما يضمان أكبر منتجي الحديد في المنطقة بعد مجموعة عز الدخيلة.

وجاء تراجع أسعار الحديد علي خلفية انخفاض أسعار خام «البليت»، وهو المادة السابقة علي إنتاج الأسياخ، بقيمة ٤٠٠ دولار للطن، خلال الـ ٤٠ يومًا الماضية، حسب تقدير غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات المصرية.

ورغم التراجع العالمي فقد ارتفع سعر طن الحديد في مصر مطلع أغسطس بقيمة ٣٨٠ جنيهًا للطن، وسجل طن حديد عز ٦٦٣٠ جنيهًا تسليم مصنع، مقابل سعر يتراوح بين ٧٧٠٠ و٨٢٠٠ جنيه لطن حديد «بشاي والسويس» للمستهلك حسب التقرير الأسبوعي لغرفة تجارة الشرقية الأسبوع الماضي


يعني الواحد لو رايح يشتري طن حديد بيدفع ضعف التمن

25جـ للراجل إلي واقف علي الباب
50جـ للميزان عن كل طن
30جـ للعربيه إلي هتنقل الحديد


وده الحل الأمثل لإيقاف الزحف العمراني

وحسبنا الله ونعم الوكيل