السلام عليكم


القصيده التى ابكت جميع البنات

... القاها شاب سوري في الحفل الختامي للتخرج في جامعة دمشق





قالت وفي عينها من رمشها كحـلُ***قف وانتظرني فقد أودى بي الحَــــــولُ


أنا الغريبة يا عمري وكـم نــظرت***إليك عيــــني بقلـــب ملــــؤه الوجـــلُ



ولهانة أشتاق وصلك على مضضٍِ***فكن رحيمـــــا وقف يا أيهــا الرجــــلُ



لاتـــتــركنــي فإني بت مغرمــــة***بحسن وجهـــــك لما اختاره الخجــــلُ



صددت عني فكاد الصــــد يقتلـــني***وغبت عني فكـــــاد العقل يختـــــــبلُ



فكرت أنساك لكني كواهــــمــــــــة***ظنـــ بأن قلوب الغيد تنــــــــتــــقلُ



فرحت أرسل طرفي في الوجوه فما***علـــمت قلبي إلا فيك يشتغـــــــــــلُ



ينام كل الورى حولي ولا أحـــــــــد***يدري بأن فؤادي منك يشتعـــــــــلُ



فكن شفوقا وجد لي بالوصال فمــــــا***أريـد غيرك أنت الحب والأمــــــلُ



جد لي ولا تك مـــغرورا فما أحـــــد***رأى جــــمالي إلا إغتاله الغــــزلُ



ألا ترى قدي المياس لو نظـــــــــرت***إليه أجمل مـن في الأرض تختجلُ



ووجهي الشمس هل للشمس بارقـــــة***إذا شخــصت إليها فهي ترتــــحلُ



فقلت والحزن مرسوم على شـــفتـــــي***وفي فــــؤادي من أقوالها دخــلُ



أختاه لا تهتكي ستر الــــحـــــــــياء ولا***تضيعي الدين بالدنيا كمن جهلوا



والله لو كنت من حور الجــنان لمـــــــا***نظرت نحوك مهما غرني الهدلُ



أختاه إني أخاف الله فاســـــتـــــــــــتري*** لتعلــــمي أنني بالدين مشتمـلُُ



تمسكي بكتاب الله واعتصـــــمـــــــــــي*** لا تكوني كمن أغراهم الأجـلُُُُُُُُُُُُُُ



أختاه كوني كأسماء التي صـــــــــــبرت***وأم ياســــــر لما ضامها الجهلُ



كوني كفاطمة الزهراء مؤمنـــــــــــــــة***ولت لمي أنــــها الدنيا لها بــــدلُ



كوني كزوجات خير الخلق كلهمـــــــــو***من علم الـناس أن الآفة الزلــلُ



من صانت العرض تحيا وهي شامخـــــة***ومن أضاعـته ماتت وهي تنتعلُ



كل الجراحات تشفى وهي نافـــــــــــــذة***ونافذ العرض لا تجدي له الحيلُ



من أحصـنت فرجها كانت مجاهــــــــــدة***كمريم ابنت عمران التي ســألوا



ومن أضاعته عاشت مثل جاهـــــــــــــلة***تريـد تسيير من قد عاقه الشــللُ



أختاه من كانت العلياء غــايتــــــــــــــــــه ***فـــــليس ينظر إلا حيث تحتملُ



أختاه من همه الدنيا سيخـــــــــــــــسرها***و ن إلى الله يسعى سوف يتصلُ



أختاه إنا إلى الرحمان مرجعنــــــــــــــــا***و ــــوف نسأل عما خانت المقلُ



أختاه عودي إلى الرحمان واحتشــــــــمي***ولا يـــــغرنك الإطراء والدجلُ



توبي إلى الله من ذنب وقعت بــــــــــــــه***وراجعي النفس إن الجرح يندملُ


اخرها حلو اوي اوي القصيده منقوله