إنا لله وإنا إليه راجعون


سبحان الله العظيم ........ كل من شاهد هذه الصورة أصابته الدهشة عندما علم أن صاحبها كان متوفيا لحظة

إلتقاطها ......

نعم الطفل هذا ميت ........ ولكن تعابير وجهه ونظرته لا تدل على ذلك أبدا فسبحان الله العظيم ......

هذا الطفل من فلسطين واسمه حامد المصري ..... وقد قتله الجنود اليهود برصاصة اخترقت قلبه الصغير ........




وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ [ إبراهيم الآية 42]

قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاَقُو اللّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللّهِ وَاللّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ [ البقرة الآية 249]




انظروا الى الصورة فقط بتمعن ومن لم يبكي فقلبه ميت بلا احساس

[]

حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم عليك باليهود والنصارى ومن ناصرهم
أخى الكريم : بالله عليك لاتخرج قبل ان تكتب رد