السلام عليكم

انهى المنتخب المصري بطل افريقيا الدور الاول في مسابقة كرة اليد (رجال) في دورة الالعاب الاولمبية في بكين من حيث بدأه بتعادله مع ايسلندا 32-32 (الشوط الاول 17-14) الاثنين في الجولة الخامسة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية.

وهو التعادل الثاني للفراعنة بعد الاول مع الدنمارك بطلة اوروبا 29-29 في الجولة الاولى قبل ان يمنى بعدها بثلاث هزائم متتالية امام كل من روسيا 27-28 والمانيا وصيفة بطلة النسخة الاخيرة وبطلة العالم العام الماضي 23-25 وكوريا الجنوبية 22-24.

وانهت مصر الدور الاول في المركز السادس الاخير للمجموعة برصيد 6 نقاط وهي ستلتقي مع المنتخب صاحب المركز الاخير في المجموعة الاولى لتحديد صاحبي المركزين الحادي عشر قبل الاخير والثاني عشر الاخير في البطولة.

في المقابل ضمنت ايسلندا تأهلها الى الدور ربع النهائي بعدما رفعت رصيدها الى 6 نقاط في المركز الثاني بفارق الاهداف خلف كوريا الجنوبية المتصدرة التي تلاقي روسيا الخامسة لاحقا.

وضمن المجموعة ذاتها تلعب المانيا الثالثة مع الدنمارك الرابعة.

وكانت البداية مصرية بهدف لمحمد رمضان قبل ان ترد ايسلندا بهدفين سنوري شتاين غوديونسون وغوديون فالور سيغوردسون.

واستعاد الفراعنة تقدمهم 5-3 بفضل ثلاثية حسين زكي ومصطفى حسين ومحمد رمضان ثم حولوا تخلفهم 7-8 الى تقدم 11-8 بفضل رباعية لحسين زكي ومحمد عبد السلام ومصطفى حسين ومحمد رمضان قبل ان ينهوا الشوط الاول بفارق 3 اهداف 17-14.

وحافظ المنتخب المصري على افضليته في الشوط الثاني حتى انه وسع الفارق الى 4 اهداف 20-16 ثم 27-23 قبل 12 دقيقة من نهاية المباراة بيد ان ايسلندا انتفضت في الدقائق العشر الاخيرة ونجحت في ادراك التعادل اثر رباعية في دقيقتين لسيغوردسون (27-27) قبل 10 دقائق ثم 31-31 قبل دقيقتين من نهاية الوقت الاصلي.

ونجح محمد رمضان في ترجيح كفة مصر في الدقيقة الاخيرة 32-31 بيد ان غوديونسون ادرك التعادل في الثانية الاخيرة.

وعانى المنتخب المصري طيلة الدورة الاولمبية من الدقائق الاخيرة لانه كان في قاب قوسين او ادنى من تحقيق انتصارات في مبارياته الخمس التي خاضها لكنه يستسلم في الدقائق الحاسمة.

وبعد ان سقط المنتخب المصري في فخ التعادل 29-29 في المباراة الاولى امام الدنمارك حيث كان في طريقه الى تحقيق الفوز 29-28 واستقبلت شباكه هدف التعادل في الثانية الاخيرة خسر امام نظيره الروسي بفارق هدف وحيد سجل في الثواني الاخيرة ايضا (27-28) ومن بعده وبالطريقة ذاتها امام المانيا 23-25 وكوريا الجنوبية 22-24.

يعني يرتنا مرحنه اصلا بلا مصيبه

ربنا يسمحهم با