ليست " سندريلا "" بطلة الحكاية الشهيرة فتاة فقيرة ومظلومة ..

تتعرض لقسوة واضطهاد زوجة ابيها واختيها غير الشقيقتين ..

بل هي حسب الدراسات النفسية الحديثة , شخصية حالمة , متفائلة ..

ولولا قدرتها على الحلم وتفاؤلها لما وصلت الى قصر الامير ..

ليست " سندريلا
الذي اختارها زوجة فيما بعد ..

هل ترغبين بمعرفة نقاط التشابه بينك وبين خصال سندريلا الإيجابية ؟

اكتشفي ذلك من خلال الاختبار التالي :

1_ أمامك جملة أعمال منزلية ؟
أ _ أبدأ بالمطبخ
ب- ارتب الصالة والغرف اولا
ج_ أنهي التنظيف الشامل لكل غرفة على حدة




2_ لو كنت سندريلا فماذا تتركين للأمير ليتعرف عليك؟

أ _ حذاء سندريلا
ب_ زجاجة عطري
ج_ بطاقة أو فاتورة عليها اسمي




3_ ماأكثر مايعجبك في سندريلا؟
أ_ رقتها
ب_ انطلاقها الى حفل الأمير
ج_ التزامها بتحذير الساحرة



4_ هل تصدقين حكاية سندريلا؟
أ_ نعم
ب_ أحب أن أصدق
ج_ لا أفكر في الموضوع




5_ ماهو انتقادك لسندريلا ؟
أ_ لاشيء
ب_ صبرها الطويل
ج_ عدم مواجهة زوجة ابيها واختيها




6_ أضيفي صفة تفضلينها الى شخصية سندريلا ؟
أ_ مظلومة
ب_ جميلة
ج_ محبوبة



النتائج :
اذا كانت معظم اجوبتك ( أ )..
حالمه و قنوعه ..لعلك تشبهين سندريلا في الاحلام
فأنت تألفين الصور و الحكايات وتعيشينها في خيالك
وتحاولين احيانا ان تتلبسيها لتتعاملين مع المقربين منك
من خلالها تتمتعين بشخصيه فنانه مرهفه
إلا ان قناعاتك و كسلك احيانا يعوقانك عن تحقيق احلامك ..

النصيحة:
الحلم بدايه و هو الخطوه الاولى للانطلاق الى أي عمل
فلا تكتفي بالحلم لكى لا تجدى نفسك فى كابوس حقيقى



اذا كانت معظم اجوبتك ( ب)..
متفائله ومتسرعة..
تشبهين سندريلا بالتفاؤل والانطلاق
وكثيرا ماتكونين في عجلة من امرك
لتحقيق اكبر الانجازات في اقل الاوقات لهذا لايخطىء المقربون منك
اذا مانتقدوا تسرعك ولم يجاروك في الانطلاق نحو اي هدف..
النصيحة :
انت بحاجة الى شيء من التخطيط وتدريب نفسك على ان
" ماكل مايتمنى المرء يدركه " فلا تجري احيانا عكس الرياح..



اذا كانت معظم اجوبتك ( ج )..
انت واقعية ودقيقة..
ربما تتساءلين اثناء مشاركتك في هذا الاختبار
هل يعقل اني اشبه سندريلا ؟
فأنا واقعية جداً وأعرف كيف أنظم أموري ولا انتظر فارس الأحلام
أو الامير الذي ينقذ سندريلا ويتزوجها ؟
مع ذلك نقول لك إنك تشبهينها في مواظبتها على العمل
ودقتها في انجاز واجباتها والالتزام بوعودها..

النصيحة :
تمتعي بحياتك لكن امنحي نفسك بين وقت وآخر
فرصة مغادرة الواجبات وتدليل نفسك فأنت تستحقين ذلك..





-AM