بعد ان اعتزمت وزارة التربيه و التعليم تطبيق اختبارات على المعلمين من اجل منحهم الكادر الخاص.

دعت روابط المعلمين على مستوى الجمهوريه لأضرابات فى بداية العام الدراسى الجديد. احتجاجا على تطبيق تلك الأختبارات.

معتبرين انها بداية للتخلص من آلاف المعلمين.

لأن تلك الأختباراتوالتي لا رقيب ولا ضامن لنزاهتها، بل هي مجرد تمهيد ومصفاة للتخلص التدريجي من المعلمين بمعاش مبكر مبتكر.

و بذلك يصبح مصير المعلمين مرتبط بالأهواء و الرغبات وفقا لبيان اصدرته روابط المعلمين.

لكن البيان شدد على أن المعلمين لا يمكنهم الرضوخ لهذه الاستهانة بالمعلم والتعليم ولن يقبل الخضوع للتلاعب بنا بامتحانات ليست حتى قانونية ولا شرعية وما هي سوى امتحانات بيزنس التعليم الجديد.

وطالب البيان، المعلمين بضرورة مقاطعة اختبارات الكادر وبالتسكين الفوري للمعلمين العاملين دون امتحانات التصفية امتحانات البيزنس، كما أسماها البيان.

كما بدأ عدد من المعلمين بجمع توقيعات على مستوى الجمهوريه تأكيدا لرفضهم لتلك الأجراءات.