تصوير البحر بإستخدام الغالق البطئ (slow motion )

عند تصوير الseascape بإستخدام هذه التقنية فإن حركة الموج تظهر في الصورة وكأنها أشباح إذا صح التعبير وطبعا يعتمد على السرعة المستخدمة

مثلا إذا كانت سرعة الغالق ثانية واحدة فتظهر حركة الأمواج بشكل أكبر وأعنف أما إذا كانت السرعة

دقيقة فسيظهر البحر هادي جدا وكأنه ضباب وليس ماء,

وطبعا في الأخير المصور هو من يختار السرعة المناسبة إذا كانت أقل من ثانية أو حتى أكثر من دقيقة .


العدة اللازمة لتصوير الseascape بالحركة البطيئة

1-الكاميرا: يفضل إستخدام كاميرا SLR لأنه عند التصوير بالشتر البطئ بالكاميرات الكومباكت تظهر الصورة مشوشة بسبب النويز.

2- العدسة: يفضل إستخدام عدسة عريضة في تصوير المناظر عامة والبعد البؤري 17مم مناسب وإذا كانت أعرض أفضل.

3- حامل ثلاثي الأرجل(ترايبود): من أهم الأشياء لأنك تستخدم سرعة غالق بطئ ويجب أن يكون قويا لأنك قد تضطر لتثبيته في الصخور الوعرة وأيضا أمواج البحر قد تصل إلى الحامل ودائما عند البحر الهواء يكون شديدا نوعا ما.

4- الفلاتر: فلتر ND من أهم الفلاتر التي يجب إستخدامها لأنها تقلل الإضاءة فبإمكانك بواسطتها التحكم بسرعة الغالق أما بالنسبة للفلاتر الأخرى لا أدري أيهما يفضل إستخدامها أرجو من لديه
الخبرة إخبارنا .


الزمان والمكان

-كتصوير الطبيعة بشكل عام يفضل عند الغروب أو الشروق.
- والمكان يفضل الشواطئ الصخرية بسبب تلاطم الأموج بالصخور ولاكن في الأخير لكل مصور ونظرته.






المصدر بعض المجلات وبعض المواقع ورؤية أعمال المصورين