عد اللفت من أشهر الخضراوات التي تدخل في صناعة المخللات، وهو أيضا أفضلها من حيث الوقاية من الأمراض ، فقد أظهرت الدراسات إن اللفت يساعد على حماية الجسم من المواد المسببة للسرطان، كما أن تناول اللفت يمد الجسم بالطاقة ويساعد في علاج مشكلات واضطرابات الشعب الهوائية مثل السعال ونوبات الربو، وإذا تم تناوله نيئا يسهم أيضا في علاج احتقان الرئة. ورغم كل هذه الفوائد إلا أن اللفت قد يتسبب في بعض المشاكل الصحية لمرضى الغدة الدرقية، لذلك ننصحهم بالإقلال من تناوله قدر الإمكان. واللفت من الخضروات المنخفضة السعرات الحرارية كما انه مصدر جيد للكالسيوم والحديد وفيتامين ج حيث تعد كمية فيتامين ج الموجودة في عصير اللفت ضعف كميته الموجودة في عصير البرتقال.