قال الزركلي

ألا ليتي حول المقام حمامة

يرفرف بين المروتين جناحي

أروح وأغدو حيث شاء لي الهوى

طليقا غُدُوي في يدي ورواحي

أبيت قرير العين أنعم بالكرى

مسائي ممسى غبطة وصباحي

أزف فراخي هاتفا لهتا فها

وارشفها من ماء زمزم راحي

وآمن لا دهري يروعي بظلمه

ولا أهله يغشونني بسلاح

وتقبلوا تحياتي

مولان