وعن ابي هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله علية وسلم: (أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل) - رواه مسلم

(وعن ابي هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله علية وسلم): أي من النافلة المطلقة

(بعد) صيام.

(رمضان شهر الله المحرم) أي صيامه وإضافة الشهر لله كإضافة البيت والناقة إليه تعالي في قولنا:الكعبة بيت الله، وقوله تعالي {ناقة الله} للتشريف والتفخيم.

(وأفضل الصلاة) أي من النافلة المطلقة.

(بعد الفريضة صلاة الليل) أي التهجد، ذلك لأنه أبعد عن الرياء، وأقرب إلي الإخلاص مع حصول الحضور حينئذ لعدم وجود ما يصد عنه، ولأنه وقت التجليات الإلهية و الفيوض الربانية.