[size=10pt][size=10pt]
تابوه العفة والتحرش الجنسى فى زمن الفتن!!!!!!!!!!

أحبائى....
يقول المولى الكريم فى كتابه العزيز( ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا)ويقول مخاطبا النبى صلى الله عليه وسلم ( يا أيها النبى قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين)وفى نفس السورة والسياق يقول(وليضربن بخمرهن على جيوبهن) ويزيد(ولايضربن بأرجلهن ليبدين ما يخفين من زينتهن)فى دعوة صريحة وفرضية واجبة للإحتشام والحجاب صونا للمرأة وحفاظا على عفتها وعفة الرجال وصونا للمجتمع...!!!!



وعلى هذا كان قول النبى صلى الله عليه وسلم لأسماء بنت الصدّيق "يا أسماء إذا بلغت المرأة المحيض فلا يظهر منها إلا هذا وذاك وأشار إلى وجهه الشريف وكفيه" وقال "النظرة سهم مسموم من سهام إبليس من تركها مخافة الله أبدله الله إيمانا يجد حلاوته فى قلبه"وكل هذا من أجل تابوه العفة والحياء والستر للمؤمنين والمؤمنات وكان هذا كفيلا بحل مشاكلنا والقضاء على الإنحراف السلوكى والتحرش شريطة الإلتزام بمنهج الله ورسوله والإمتثال للأوامر والنواهى عملا بقول الله تعالى(وماكان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم)..ولكن فى ظل عولمة وتبجح أناس يتسمون مسلمين تقدميين ومفكرين أباحوا العرى ودافعوا عن الإباحية ظهرت مشكلة التحرش الجنسى فى مجتماعتنا وأدلى كل فيها بدلوه إما مغاليا متطرفا وإما منحلا إباحيا وإما جاهلا مقلدا وعجبا أرادوا أن نصدقهم فى تحليلاتهم وكلا مهم ونكذب الله...!!! معاذالله إنه ربنا أحسن مثوانا!!!!

وكان آخر ما قرأته فى هذا الموضوع مقالا بعنوان "عار التحرش الجنسى بمصر"فى المصرى اليوم وقد علّقت عليه بهذا التعليق:-

يعتقد كثير من الناس وخاصة من يسمون أنفسهم تقدميين أو علماء ومفكرين إسلاميين أنهم يأتون بجديد إذ يتحدثون عن التابوهات المغلقة والفكر المتخلف والرجعية وينتهكون حصون العفة والحياء فى تبجح ويحسبون أنهم يحسنون صنعا وهم أخسرين أعمالا إذ تناسوا وتجاهلوا تعاليم الدين وحقوق العباد فى الستر والحياء ..الحياء الذى هو رداء المؤمنين ولا نملك لهم شيئا لأنهم لهذا الخلق وذاك السلوك كارهون وصدق الله العظيم إذ يقول( أنلزمكموها وأنتم لها كارهون)..!!!

ولنأتى لحديثهم عن التحرش الجنسى وهو مرض قديم لدى الشهوانيين الذين طغت شهوة الفرج ولذة الإستمتاع الجسدى عندهم على شهوة التعقل والعلم ولذة العبادة والدين القويم وتساووا مع البهائم !!!وقد ورد فى سنة الحبيب صلى الله عليه وسلم مثالا بل أمثلة أذكر منها ذلك الشاب الذى أتاه وقال له يارسول أتبعك فى كل شىء على أن تبيح لى الزنا فرغبتى فى النساء كبيرة وشهوتى إليهن لا تحد ولا أستطيع كبح جماح نفسى!!! فقال له الحبيب صلى الله عليه وسلم بعد أن مسح على صدره ودعا له أترضاه لأمك ؟؟؟ فقال لا !!! قال كذلك الناس لا يرضونه لأمهاتهم...أترضاه لأختك ؟؟؟فقال لا!!!قال له كذلك الناس لا يرضونه لأخواتهن ..وقال له أترضاه لإبنتك وزوجتك ؟؟؟ فقال ل لا!!! فقال له كذلك الناس لايرضونه لبناتهم وزوجاتهم...فقام الشاب من أمامه وما كان شىء أبغض فى نظره من الشرك بالله إلا هذا الجرم!!!!والشاهد فى الرواية هو ورود مثل هذه الأفعال قديما ولكن طرق المعالجة كانت بالدين والفهم والدعاء والإلتزام ووجود مناخ ومجتمع يرفض هذا الجرم فعلا وقولا ولا يمارىء فيه أو ينافق ولا يعظم منه ويهول أو يحقر ويهون بل يعالجه بقدره وبحدوده مجتمع لايعج بالفتن والفساد الأخلاقى والمالى والإدارى مجتمع القدوة فيه رسول الله وصحابته الكرام ونسائه أمهات المؤمنين زوجات الرسول اللائى خاطبهن العليم القدير(يانساء النبى لستن كأحد من النساء إن اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذى فى قلبه مرض وقلن قولا معروفا) الحياء والإلتزام بالإحتشام زيا وقولا والقدوة!!!!ومن هنا كان يفلح العلاج وتنحصر الجريمة وتكاد تكون منعدمة اللهم إلا فيمن تلبسه شياطين الجن والإنس وإنهم ليوحون لبعضهم زخرف القول غرورا..تماما كحال مجتمعاتنا اليوم فى كل البلدان العربية والإسلامية وليس مصر وحدها...!!!

ولست أجد توصيف لحالنا إلا قول الرسول صلى الله عليه وسلم والذى رواه الإمام أحمد فى مسنده....قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (كيف بكم إذا فسد شبابكم وطغى نساؤكم وتركتم جهادكم ؟
قالوا : أوكل ذلك كائن يا رسول الله ؟
قال الرسول الكريم : بلى والله وأشد منه سيكون 0
ثم قال : كيف بكم إذا تركتم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟
قالوا : أوكل ذلك كائن يا رسول الله ؟
قال : بلى والله وأشد منه سيكون 0
ثم قال : كيف بكم إذا رأيتم المنكر معروفا والمعروف منكرا ؟
قالوا : أوكل ذلك كائن يا رسول الله ؟
قال صلى الله عليه وسلم : بلى وأشد منه سيكون 00 كيف بكم إذا أمرتم
بالمنكر ونهيتم عن المعروف ؟!!ثم قال ستكون فتن كقطع الليل المظلم يصير الحليم فيها حيرانا...!!

قال الصحابة وما المخرج من ذلك كله يارسول الله؟؟؟ قال دوروا مع القرءان حيث دار)
وهانحن نري أمام أعيننا من يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف0
وجوه كالحة وعقول طالحة وأفعال لا تهتم إلا بالرذيلة0 هل وجدتم
أسوأ من إعلامنا الذي لا يهتم إلا بالرقص والخلاعة والفن الهابط
والكذب والنفاق والوضاعة !!!والواقع يشهد بذلك وانظروا للإعلانات والكليبات والأفلام والمسلسلات والمسرحيا والأغانى الهابطة !!!

ولا أملك إلا أن أقول حسبنا الله ونعم الوكيل

والمقال وجملة تعليقات رائعة ومتزنة وأخرى جاهلة وجملة تعليقات محيرة على هذا الرابط..

http://www.almasry-alyoum.com/articl...ticleID=116822

كلمة أخيرة....إحترم نفسك أيها الإنسان ذكرا وأنثى وعد لفطرتك الدين القويم واجعل قدوتك سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم!!!
وهذا الإدراج منشور على أبناء مصر على هذا الرابط...
http://www.abna2masr.com/ar/index.ph...=1566&Itemid=1
[/size][/size]