لا تقللوا من أهمية العناية بأفواه الأطفال

يقع على عاتق أولياء الأمور مسؤولية مهمة وصعبة, حيث يشعر الأهل الجدد دائما بالضغط إثناء محاولتهم تقديم الأفضل لأطفالهم, ومن الطبيعي أن يسألوا عن ماهية السبل المتوفرة التي تضمن نمواً أفضل لأطفالهم وأن ينعموا بحياة مفعمة بالصحة والسعادة, وصولاً إلى التساؤل عما إذا كانت لديهم القدرة لتقديم أفضل سبل الإرشاد والوقاية المتوفرة.

كما ان من أهم الأسئلة الرئيسية التي يتجه معظم أولياء الأمور في الشرق الأوسط إلى تجاهلها, هو:"هل قاموا بكل ما هو مناسب للعناية بأسنان أطفالهم؟".

يوجد أكثر من سبب رئيسي يجعل مسألة الرعاية والعناية بأسنان الطفل في سنٍ مبكرة, مهمة جداً, فهي تساعدهم على الكلام بوضوح, والمضغ بشكل طبيعي, وتسمح للأسنان الجديدة التي في طور الظهور على البروز بشكل منتظم.

المرحلة الأولى (4 - 24 شهر)

* قبل بروز أي من الأسنان, يجب إستخدام قطعة قماش نظيفة وناعمة, لتنظيف لثة وفم الطفل الرضيع.
* عند بروز أولى الأسنان, يتم تنظيف الأسنان البارزة بفرشاة الأسنان ذات شعيرات لينة وناعمة, بعد كل إطعام للطفل.

المرحلة الثانية (2 - 4 سنوات)

* في هذه المرحلة يبدأ الأطفال بتعلم إستخدام الفرشاة في تنظيف أسنانهم وتتكون لديهم مهارات محدودة, لذلك يجب تذويدهم بفرشاة أسنان ذات مقبض مكتنز قصير سهل الإمساك.
* شجعوا أطفالكم على تنظيف أسنانهم باستمرار, بتحويل الأمر إلى تجربة مرحة, فبالرغم من ميل هذه الفئة العمرية إلى الاستقلالية واستعراض مهاراتها, إلا أنه من الضروري أن يتم ذلك تحت إشراف الأهل.
* علموا أطفالكم استخدام الخيط في تنظيف أسنانهم مرة في اليوم.

المرحلة الثالثة (5 - 7 سنوات)

* في هذه المرحلة يبدأ الأطفال بفقدان أسنان "الحليب" في الوقت الذي تبدأ فيه أضراسهم الدائمة بالبروز في الجهة الخلفية من الفك.
* في هذه المرحلة, تكون مهارة الأطفال في تنظيف أسنانهم قد تحسنت, فيمكن حينها إعطائهم فرشاة أسنان كبيرة ذات القبضة التي يمكن إمساكها بإحكام.
* يجب على أولياء الأمور تعليم أطفالهم كيفية استخدام خيط تنظيف الأسنان, وأن يشجعونهم على استعماله بشكل يومي.

المرحلة الرابعة (8 سنوات وما فوق).

* في هذه المرحلة يجب أن يكون الطفل قد أصبح قادراً على تنظيف أسنانه بالفرشاة والخيط بشكل منتظم, وبإشراف أقل من الأهل.
* في هذا العمر يكون للأطفال نوعان من الأسنان,منها ماهو دائم, والبعض الآخر منها

قد يتحسس الطفل بسبب أسنان اللبنية ويشعر بعدم الرغبة بتنظيف أسنانه, لذلك يجب تشجيعه ليتابع تنظيف أسنانه بشكل منتظم, بإعطائه فرشاة أسنان متعددة المستويات تجمع بين الشعيرات الناعمة والأخرى الأقل ليونة.

أنه من المهم التذكر بأن التعامل مع الأطفال الأكبر سناً يحتاج إلى إصرار ومثابرة وصبر, إلا أن المكافأة تكمن في أننا نكون بذلك قد وضعنا الأسس الراسخة والمنتظمة لعادة العناية بصحة الفم لمدى العمر.



المصدر : بنت نت