بين كرامتك ,,, وقلبك ,,, ماذا تختار!!

هل من المعقول إن نستغني عن قلوبنا؟؟



للاحتفاظ بكرامتنا في سبيل ذلك

لماذا يبيع الصديق صديقه والصديقة صديقتها والمحبين بعضهم وغيرهم ؟

وكل شخص حدث له موقف من الحياة سواء مع صديق

أو حبيب أو أخ أو شريك .... هذه هي الحياة ؟

لو تعمقنا في هذا الأمر لكي نجد سبب لذلك لكل اختيار ..

صحيح انه لابد

ان تكون كرامة النفس فوق كل اعتبار

ولكن لماذا ولدت التضحية إذا كانت كرامة النفس هي المنتصرة


غالبا ؟؟

أم هي مجرد كلمات نؤيد مضمونها ولكن بدون العمل بها ....


سأقف لحظة على بعض الجمل

هي موجودة في حياتنا ودائما نرددها في موقف معين


خداع

خيانة

كراهية

كذب

ضعف

هزيمة

بغض

اتهام

إهمال

نسيان

تجاهل



قالوا :


( من باعنا بعناه )


( اللي هواك أهواه..واللي نساك أنساه )


( الذي لا يعتبرك ربحا لا تعتبره خسارة )


( الصديق وقت الضيق )



أتسائل ....!!

هل نستطيع حقا تطبيق ذلك !!


فعندما نلتقي بصديق مثلا ..نثق به..ونبوح له بمشاكلنا

ثم


مع مرور الأيام نكتشف انه لا يحبنا...ولا يعتبرنا إلا خيال


في غيابه نسأل عنه ...وان غبنا لا يسأل عنا

هل حقا نتخلى عنه ؟؟؟؟

هل فعلا نحن في حياته لا شيء ؟؟؟

هل نضحي ونتمسك به ؟ آم كرامتنا فوق مشاعرنا نحوه ؟

ماذا يشكل وجوده في حياتنا ؟

وهل وجودة ووجودنا في حياة كل منا سبب للراحة أو السعادة أو النقيض منهما ؟

وماذا لو اخترنا قلوبنا وماذا لو اخترنا كرامتنا ماذا سوف تكون النتيجة ؟؟

أين تكمن اختياراتنا وما سببها ؟

لا ادري !!!



الآن بعد بعدما قرأنا الموضوع هل ستكون صريحا
في اجابتك ؟؟

وهل ستقف مع نفسك لتعلم أيهم تختار
أم تصمت وتقول لا أعلم ولا أدري ؟!

وأنت ماذا ستختار وانتي ماذا ستختارين ؟؟