أرتوت أمسيتي بمزيد من الألم والندم معاً ..
وشق ظلامي أبتسامة عذبة ،، ألتبست وشاحاً أسود ..
فالدقائق طالت لتزيد الشوق حرارة ..
كلماتي أصبحت عرجاء وخالية من المعنى ..!!
ماتت الحروف وهي لا زالت جنيناً في رحم قلمي ..
روحي تهاوت تنتظر قبراً ..
وجسدي ينادي لحداً يشعره بالأمان .. ويضمه بحنان ..
وألقى ترابي ،،
حبي غرق بأهاجيز الحسرة ..
أشواقي أرتمت تضم المثوى..
ليلي أرتوى بحلم لم يكن حلماً .. وحب لم يكن حباً ..!!
***
لن أزيد على ماقلت شيء ..
فقد فتحت لك صفاحات الحقيقه لتقرأها بنفسك ..
لكن الخيانة لم .. ولن .. تكون هدفاً ولا غايتاً أتقصدها ..
لأنني لست مثلهم ..
فما معنى الخيانة سوى التخلي ..
ربما خنت كلمتي في لحظه ضعفي ..
لكنني لم أخن حباً غرس في جسدي ..
لاشيء يقتلني .. سوى الشك الذي أسرتني خلف قضبانه الحديدية
لاشيء حرقني .. وعفن أنسجتي .. سوى النظرة التي أصبحت تراني من خلالها ..!!
***
أسأل عني ..
لن تجد مدرسة تضاهي مدرستي .. في كل مامنحتك أياه ..
**
ظننت بفعلتي أكسب صديقة ..
ولم أحسب حساب فقد حبيب..
كم أنا ساذجه وغبيه ،،
أتراني أقدم صديقتي على حياتي ..!!
حياتي ،،
حياتي اللتي ولدت بوجودك .. وأستنشقت عطر أنفاسك ..
وأطربتها عذب ألحانك..
آه ،، ليتني لم أكن ولم أكون .. وليت اليوم ما كان ..!!
ليتني فنيت قبل كل هذا ..
***
وعدي لك يبقى ..
وأشواقي في أنتظار حضن أشواقك..
لأني أنا هي أنا ..
لا زلت وسأبقى أنا مثل ما أحببت ورأيت ..
فالقلب واحد والكيان واحد ..
***
أهديتك ورد محبتي .. و أهديتني جرح أشواكها ..
لـــــــــــن ألومــــــــك يا صغيري ..
أفعل بي ما أردت ..
فها أنا مشلولة القوى بين يديك ..
***
ساعاتي تمر ببطئ شديد .. وأنا لازلت أنتظر ..
مل البكاء من دموعي
والحزن أصبح محراب صلاتي ..
ضاع حلم مستقبلي ..
لم أعد أملك شيء بعد كل شيء ..
كيف لي العيش وقد فُتِحَت أبواب مماتي ..
وحُرِقَت شموع حياتي ..!!
***
إلهــــــــــــي ،،
عجل في أسترداد ما أستودعته في ضعف جسدي ..
فأنا لست أهلاً لحفظ هذه الأمانه ..
إلهــــــــــــي ،،
أني أسألك الرحمة ..
فصراعي أرهق ضعفي ..
وضيع مسألتي ..
***
أحبك .. يا حبي المجنون ..

الحلم سيحيى من جديد..
والقلب سيرتوي ..
بِصَفْحك..غُفْرَانك..وَ مَنْبَعُ إِحْسَاسك؟!!.

أنـــاجيك أيا حباً أصفح زلات هيامي ،،
وأنتشلني لأناجي الحب عنوا في سبات!


~أنــــــــــــا~

لك حبي وأحترامي ..