بنوته صغيره 11سنه ... مستلقاه على الأرض ... وبجانبها أخوها 16سنه ... قبل الفجر بلحظات ... نظرة الأسى في عينيهما ... ينظر كل منهما إلى الأعلى ... وكأنهما يسترجعان شريط وفاة والديهما وأخويهما ... وإذا بصمت اليل يقطعه صوت تلك الفتاه الصغيره ... لتحدث أخيها قائله:





فاكر زمان
آه زمان



لما كنا بنجري ونلعب كمان

نضحك بصوت عالي لا فارقه فلان ولا علان

ماما تذاكرلنا وبابا يودينا المدرسه وهوا فرحان


كنا شطار أوي وأبلة الإنجيزي فاكرها؟!! دي ميس روان

علمتنا كتير هي ومدرسات غيرها كمان

علمونا الأدب والأخلاق وقالولنا لا حياة بلا علم ودين وقرآن

قالولنا الدنيا وردي وبس تكبروا تلاقوا جنه بالألوان

علمونا أن المبادئ هي اللي ماشيه في كل مكان


آآآآه !! وفاكر عمو عدنان؟!!

لما كنا بنركب على كتفه وهوا يقول كفايه كده أنا تعبان

نقوله كمان لفه ياعمو والله لفه بس كمان

والفرحه هتنط من عنينا وهوا مش عايز يكسر بخاطر ملايكه من الرحمن



فاكر اللي أنا فاكره ده ولا مش عايز ترجع بشريط حياتك لزمان

ماهو لو رجعت عمرك ما هتفكر تعيش تاني ثانيه لقدام

حياتنا اتغيرت ياأخويا ولاقينا نفسنا في ميدان

ناس غريبه ووشوش من غير أمان



فين بابا وماما واخواتنا وفرحة زمان

ليه صحينا في عز الضلمه مافيش غيرنا سهران؟!!



أقولك بلاش نتكلم كتير عن الأحزان

بس فكرك هوا كل بتوع زمان ..انقلب بيهم الزمان؟!!

وليه ماعدش على لسانا غير طهقان زهقان وعايز أهج كمان؟!!

هوا ده الطبيعي إننا فجأه لوحدنا في بيت واسع ما فيهوش غير حيطان؟!!



عارف أنا قلبي بقى قاسي.. ماهو مالهاش لازمه أحب لأنه هيروح زي ماراح عمو وطنط والراجل بتاع الدكان



فكرك ممكن ننسى إن أهلنا راحوا ونكمل حياتنا من غيرهم مهما كان؟!!



آآآآآآه يا خويا.. دنيا غريبه جدا بس الحمدلله إنك معايا وما سبتنيش أنت كمان!!!

أقولك .. تعالى نتوضى ونستنى الآذان...............
م ن ق و ل