لما عدا العمر فــات
لما أصبح ذكريات
لمـا بصيت التقيـت .. حجم السكات
أكبر من الليــل والنهار
أكبر من العمر اللــي صار
ماكينة يحركها زرار

أنـا نفســي أرجع بالزمان
أركب حصان
أطلع على كوم التراب
أمد إيدي .. إيديا تخبط في السحاب
أفرح وأخبــي لعبتي جوة الدولاب
تقعد قصادي والدتي تقرا الكتاب
تحكــي ويحلالـــي المنام
يا سلاااااااااااااام

أنا نفســي أرجع بالزمن .. ثلاثين سنة
ولد صغير كنت أنا
أشب أطول السكريــة
تقع عليا
والأرض تبقى مسكرة
أمي تجيني مكشرة
أجري .. أقع .. أقف ورا
تضحك .. تطولنــي .. تضمني
تبكـــي .. دموعها تهزنـــي
شيفاني قدامها كبير
أنام تشيلني للسرير
وأحلم بإنــي بقيت كما دلوقتي أنا
راجل وفوق بقي شنــب
في عنيا كام نظرة غضب
أشخط .. الناس تقول أدب
أخلو لنفســـي
ألاقــي نفســـي
تموت ويخلص السكاااااااااااات