السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
كانت بدايه قصتى وبدايه الخطب الجلل
انى جلست بغرفتى حيرى يحاصرنى الملل
كفى على خدى وقد شخصت من الهم المقل
والشعر بين اصابعى فى كفى الاخرى انسدل
كان الفراغ مخيما حولى يراقب فى وجل
امى تجاهد اخوتى وابى تشاغل بالعمل
والكل يجرى فى مصالحه وقد غفل الاهل
جاء الفراغ بحله سوداء تنبذها الحلل
سال الداعى وليته ما كان يا قومى سأل
مالى اراك حزينه تتجرعين لظى العلل
عندى الدواء لما بكى فدعى التقاعس والكسل
كونى خليله عاشق فبه سينبلج الامل
لا تخجلى ابدا وهيا كلميه اذا اتصل
واخذت اسمع هاتفى والقلب يخفق فى وجل
ومضيت اخطو نحوه ولقد غفلت وما غفل
واجبته وسكت اسمع ما يقال من الغزل
وهمست اساله اتعشقنى فقال اجل اجل
ولسوف نرسم قصه من حبنا نغدو مثل
وبدات يا اختى اكلمه اذا ما اليل حل
وتساقطت منى الفضائل واستحى منى الخجل
حتى اتى يوم به نجم الطهاره قد افل
قال الخبيث متى القاء فان ذا لا يحتمل
هى ساعه او نصفها ان شئت او حتى اقل
لا ترفضى لا ترفضى فالرفض يقطع ما وصل
وخرجت يا اختى وقابلت الخبيث وقد جلل
ومضى بنا حتى اتينا وكره وبه دخل
وذهبت الحقه وما ايقنت انى فى ذلل
ودخلت يا اختى وابصرت الحبيب وقد رحل
ووجدته ذئبا يصارعنى وصرت انا الحمل
وتمكن الذئب الخبيث وصار جسمى فى شلل
آه وآه ثم آه ماذا سافعل ما العمل
قلت الزواج فقال لا انا لست ارغب من ذلل
كان الفراغ مصفقا ومع الشياطين احتفل
اياااااك ان تقعى بها مهما اراد وكم بذل
افلام عهر او مجلات بها سر الخلل
وصديقة السوء التى ترميك فى وسط المحن
جرح العفاف اخيتى مهما تداوى ما اندمل
ما ضاع يا اختى الذى بالهانا الهادى اتكل


منقول من موقع طريق الاسلام
ادعوا لى بالهدايه هدانى الله واياكم الى كل خير وعف الله جميع بنات المسلمين ءامين
مشمشة