طفلي يؤذي الآخرين ........... فما العمل؟

هل يتصرف طفلك بقساوة مع رفاقه؟ هل يلجأ الى عضهم او قرصهم كلما التقاهم؟ هل حاولت تنبيهه الى ان ما يفعله خطأ لكنه لم يكترث لذلك و استمر في افعاله المشينه؟



اذا كانت اجاباتك كلها ب ( نعم ) اليك النصائح التالية:


- علميه ان يتحمل مسؤولية افعاله:

تشير احدى مدرسات صف الحضانه الى انها اعتمدت اسلوبا نا جحا في وقف عمليا العض و القرص بين طلابها الذين تتراوح اعمارهم بين عامين و ثلاثة اعوام . فقد قالت لهم ان اي شخص يقوم بعض رفيقه او ضربه فانه يلحق الاذى به لذا عليه ان يساعده على الشعور بتحسن. و هكذا كلما ضرب احدهم رفيقه ترغم المدرسه الاول على غسل جرح الثاني و تنظيفه ووضع الثلج عليه و بعد اسبوعين لاحظت توقف كل التصرفات العدائيةبين طلابها.

- السبب

حاولي ان تعرفي انواع الاحداث و الظروف التي تجعل طفلك يتصرف بخشونه و قساوة ربما وجدتي شيئا مهما . عادة يكون السبب وراء تصرفاته هذه قلة النوم او الجوع او تغيير ما في عاداته او حاجه ما لا يمكنه التعبير عنها.

-انقلي اهتمامك الى الاخر

لا تهتمي كثيرا بما يفعله و لا تحاولي نهره او التحدث اليه بل الجئي لمواساة الطفل الاخر الذي تعرض للضرب عندها سيعي طفلك ان تصرفاته العدائيه لن تجلب له الاهتمامربما بدل هو من تصرفاته و اصبح لطيفا مع الاخرين

- كافئيه

امدحي طفلك اذا شاهدتيه يلعب مع اقرانه من دون ان يؤذيهم او يعتدي عليهم لان هذا سيسهم في وضع حد لتصرفاته العدائيه اذ سيسعى انه كلما احسن التصرف حظي بانتباهك

- البديل

يمكنك ان تشتري له عضاضة صغيره و تعلقيهافي قميص طفلك و كلما شعر بالاستياء او الانزعاج و اراد ان يعض يستخدم العضاضه من دون ان يؤذي احدا اخر.

- كوني مثالا جيدا

غالبا ما يقلد الاطفال ما يفعله الاخرون لا سيما الكبار لذا يمكنك ان تلفتي انتباهه الى الكلمات التي تستخدمينها عندما تستائين بدلا من ايذاء الاخرين كذلاك عليك التاكد من عدم معاشرته اطفالا اخرين يتصرفون بعدائيه حتى لا يقلدهم

- اياك و عضه

يعتقد الكثير من الاهل ان عض الطفل هو حل مناسب لافهامه معنى الاذى الذي يلحقه بالاخر لكن هذا التصرف من قبل الاهل يمكن ان يخيف الطفل او يثير غضبه من دون ان يعو ذلك . اضف الى ذلك ان الطفل عندما يرى اهله يتصرفون بعدائيه سيعتقد ان هذا التصرف مسموح به. ان اختيارك اسلوب التربية يجب ان يساعد طفلك على تطوير قدرته للسيطره على تصرفاته و تعليمه افضل الطرق لمعالجة احباطه و استيائه. يمكنك الوقوف في و جهه مثلا و النظر الى عينيه و القول " لا عض بعد الآن" بصوت حازم و صارم ففي هذا العمر يكون الرد السريع و الصارم اكثر فاعلية من القاء محاضرة طوويله على الطفل.

منقول