بسم الله الرحمن الرحيم

لازالت كلمات أستاذتي ترن في أذني الى الآن وهي تشرح

بسم الله الرحمن الرحيم

درس السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لاظل الا ظله...

وينتابني الحزن والأسى عندما أرى ثوب العفة قد أهمل من

قبل فئة ليست بالقليلة من شباب أمتنا(ذكورا واناثا)..

فنرى الفتاة تقف ع قارعة الطريق في أبهى زيها تحاول جذب

الأنظار اليها ،علها تحظى بابتسامة من هذا أو ذاك أو كلمة اعجاب

أو رقم هاتف أحدهم يلقيها لها ويعطيها اشارة بأنها المقصودة

بهذه الحركة...

أين هم هؤلاء الشباب من قوله صلى الله عليه وسلم(ورجل دعته

امرأة ذات حسن وجمال فقال :اني أخاف الله رب العالمين))

والواقع أن هذا الأمر ينطبق على الجنسين معا...

والسؤال الذي أحب أن أطرحه في هذا المقام:

هل هنالك من يكره أن يكون واحدا من السبعة الذين يظلهم الله

في ظله يوم لاظل الاظله؟


منقول

فى حفظ الله ورعايته




__________________